القاهرة/ الأناضول

صعدت احتياطات النقد الأجنبي المصرية، قليلا، في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، بزيادة 42 مليون دولار عن أرقام سبتمبر/ أيلول السابق له.

وبحسب بيانات صادرة عن البنك المركزي المصري، اليوم الإثنين، استقر إجمالي الاحتياطي، عند 44.501 مليار دولار، من 44.459 مليار دولار في سبتمبر 2018.

ولا يوضح البنك المركزي المصري عادة، مصدر الزيادة أو النقصان في صافي الاحتياطيات الأجنبية المسجلة لديه.

يأتي الارتفاع، بالتزامن مع صعود الدين الخارجي لمصر، إلى 92.64 مليار دولار، في نهاية يونيو/ حزيران 2018، وفقا لرئيس الوزراء مصطفى مدبولي.

وكثفت مصر منذ 2017، حصولها على قروض من صندوق النقد والبنك الدوليين، ومؤسسات مالية أخرى؛ بهدف زيادة احتياطات البلاد من العملة الصعبة.