أنقرة / غمزة أوغوز / الأناضول

وقعت أستراليا اتفاقية التجارة عبر المحيط الهادئ، لتصبح سادس دولة توقع الاتفاقية.

ووفقا لوكالة كيودو اليابانية للأنباء، فإن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون وقع اتفاقية التجارة عبر المحيط الهادئ.

وأضافت الوكالة أن موريسون قال في تصريح صحفي، إن الاتفاقية ستدعم نمو عالم الأعمال الأسترالي.

كما أعرب موريسون عن أمله أن يحقق الاقتصاد الوطني أرباحا قدرها 11.1 مليار دولار بحلول 2030.

ويجب أن يدخل الاتفاق الانتقالي الشامل لاتفاقية التجارة عبر المحيط الهادئ حيز التنفيذ بعد 60 يوما من إتمام ستة من الأطراف الموقعة على الأقل إجراءاتها الداخلية.

ومع توقيع أستراليا، من المتوقع أن تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ بحلول 30 ديسمبر / كانون الأول المقبل.

وفي مارس / آذار الماضي، وقع 11 بلدا تشكل اقتصاداتها 13 في المئة من الاقتصاد العالمي، نص الاتفاق المعدل لاتفاقية التجارة عبر المحيط الهادئ، وذلك بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاقية.

وصدّقت اليابان وكندا والمكسيك وسنغافورة ونيوزيلندا على الاتفاقية الجديدة، التي من شأنها أن تؤدي إلى تخفيضات ضريبية في المنتجات الزراعية والصناعية، وأن تسهل أعمال الشركات خلف البحار.

ومن المنتظر أن تصدّق الأطراف الأخرى، وهي فيتنام وماليزيا وبروناي وبيرو وتشيلي، على الاتفاقية خلال الفترة المقبلة.