أنقرة/ الأناضولوزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك، قال إن مصفاة "ستار" النفطية التي افتتحها الرئيس أردوغان الجمعة بولاية إزمير:
- تعد إحدى أكبر استثمارات القطاع الحقيقي في تركيا
- ستساهم في زيادة إنتاج تركيا من المنتجات النفطية

قال وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك، إن مصفاة "ستار" النفطية التي افتُتحت الجمعة، بولاية إزمير (غرب)، ستساهم في خفض عجز التجارة الخارجية للبلاد بمقدار 1.5 مليار دولار سنويًا.

جاء ذلك في بيان له، اليوم السبت، حول افتتاح حكومة بلاده أمس مصفاة "ستار" النفطية المقامة بالشراكة مع شركة النفط الحكومية بأذربيجان "سوكار"، باستثمار ضخم بلغ 6.3 مليارات دولار.

وأشار ورانك إلى أن هذه المصفاة تعد إحدى أكبر استثمارات القطاع الحقيقي في تركيا.

وشدّد على أن تركيا ترى أهمية كبيرة جدًا في الاستثمارات بمجال البتروكيماويات بالنسبة إلى تحقيق إنتاج يتمتع بقيمة مضافة عالية، وزيادة فرص العمل، وضمان ميزان المدفوعات.

وأوضح أن مصفاة "ستار" ستساهم في زيادة إنتاج تركيا من المنتجات النفطية، مثل الديزل ووقود الطائرات والنافثا والغاز النفطي المسال وبترو الكوك.

وفي كلمة خلال حفل الافتتاح، أمس، قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن القدرة الاستيعابية لمصفاة ستار، تبلغ 214 ألف برميل يوميا، و10 ملايين طن من النفط الخام سنويا، وتخزين 1.6 مليون متر مربع.

وأوضح أردوغان أن المصفاة توفر فرص عمل لـ1100 عامل، وتهدف إلى توفير قرابة 1.5 مليار دولار سنويا من الواردات النفطية، وتقليل الاعتماد على الخارج.