فى إطار جهود وزارة الخارجية، بقطاعها القنصلى، من أجل رعاية المصريين فى الخارج، قام قنصل عام جمهورية مصر العربية فى بورسودان سامح فاروق شحاتة بمتابعة تسفير ثمانية بحارة مصريين من طاقم سفينة غرقت بميناء سواكن بولاية البحر الأحمر السودانية، حيث فقد البحارة المصريين جميع متعلقاتهم بما فيها جوازات سفرهم وأوراقهم الثبوتية. 

 

وقد قامت القنصلية على الفور بإصدار وثائق عودة إلى أرض الوطن لهم وإنهاء إجراءات سفرهم إلى مصر بعد متابعة أوضاعهم وحصولهم على مستحقاتهم المالية من الشركة المالكة للسفينة، فضلاً عن التنسيق مع هيئة الموانئ البحرية السودانية لإنهاء التحقيقات الخاصة بحادث غرق السفينة.