قال محمد أبو ستيت، مدير عام المكتب الإعلامى بوزارة الأوقاف، نستمر فى مشروع صكوك الأضاحى، لدعم الأسر الأولى بالرعاية لأن الوزارة تمكنت من إنشاء قاعدة بيانات الأسر الأولى بالرعاية، لأنها بدأت المشروع منذ 2015، فصكوك الأضاحى من أهم المشروعات الخدمية والاجتماعية التى تحقق التكافل المجتمعى والأهداف الاستراتيجية للدولة فى التوسع فى نطاق الحماية الاجتماعية، خاصة فى ظل الحرص على توفير الاحتياجات الأساسية من المواد الغذائية للفئات الأولى بالرعاية والأسر الأكثر احتياجاً، وإيصال المساعدات إلى مستحقيها فى كافة المحافظات، وتقديمها لهم بجودة عالية وصورة كريمة، وذلك عبر منظومة شفافة وواضحة لعملية الشراء والذبح والتوزيع.

وأضاف مدير عام المكتب الإعلامى بوزارة الأوقاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج التاسعة، القناة الأولى بالتلفزيون المصرى، أن الوزارة بدأت مشروع صكوك الأضاحى منذ عام 2015 بـ 30 مليون جنيه وصولا لـ 142 مليون جنيه حتى العام الماضى 2021، ونستهدف الزيادة هذا العام. 

وأكد أن هذا المشروع يتميز بأنه يتمتع بالشفافية فى العمل الخيرى والإنسانى وأموال الأضاحى بعيدة تماما عن الاعلانات، مشيرا إلى أن "الصك" سبع بقرة، ومن يريد التبرع ببقرة كاملة يشترى 7 صكوك للتوزيع على الاسر الأولى بالرعاية.