قال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة إن وباء فيروس كورونا لم ينته ولازلنا فى الوباء حتى تعلن منظمة الصحة العالمية غير ذلك، موضحًا أن العالم لم يعد يشغله الارتفاع فى أعداد الاصابات ولكن الشغل الشاغل للأنظمة الصحية فى العالم أن يكون الخطر هو ارتفاع أعداد المصابين الذين يحتاجون لدخول المستشفيات أو عدد الوفيات.

 

تابع خلال مداخلة هاتفية إلى برنامج "كلمة أخيرة" الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى على قناة "ON": "الوضع الآن فى مصر أقل فى دخول المصابين للمستشفيات لكن رغم ذلك علينا اتخاذ بعض الإجراءات الهامة للحفاظ على الوضع الراهن، مشددًا على أن هناك ثمة إجراءات هامة ينبغى على المواطنين اتخاذها بداية من تلقى اللقاح لمن لم يتلقه أبدًا ومن حصل على الجرعة الأولى ولم يحصل على الثانية عليه التوجه لأخذها.

 

أكمل "عبدالغفار": "من أصيب بفيروس كورونا فى فترات تتراوح بين ستة أشهر وثلاثة أشهر مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتطهير المستمر للأيدى والأسطح والتواجد فى أماكن جيدة التهوية مع ارتداء الكمامات فى التجمعات". 

 

عن الارتفاع الأخير فى أعداد الإصابات، قال: "الاصابات المجتمعية فيها زيادة نسبتها ضئيلة لكن لا يوجد زيادة فى أعداد دخول المستشفيات ولازلنا فى المعدلات الطبيعية وأصدرنا البيان للتوضيح عشان نفضل محافظين على الوضع الوبائى المستقر بشكل جيد، وتحورات أوميكرون ليست أكثر شدة من أوميكرون لكن لا يوجد ارتباط علمى بين ارتفاع درجة الحرارة وانتشار الفيروس، ولكن ارتباط ضئيل مع الرطوبة".