قدم الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وأعضاء المجلس الأعلى للجامعات العزاء لأسرة الطالبة نيرة أشرف فقيدة جامعة المنصورة، داعين الله أن يتغمدها بواسع رحمته، ووجه الوزير بتفعيل دور الجامعات في عقد الندوات والفعاليات والأنشطة التوعوية لنبذ العنف، وكذلك تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للطلاب.

 

جاء ذلك خلال الاجتماع الدورى للمجلس الأعلى للجامعات، برئاسة  خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم السبت، بالمقر الجديد لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور د. محمد لُطيف أمين المجلس وأعضاء المجلس.

 

رحب الوزير بأعضاء المجلس لحضورهم أول اجتماع للمجلس في رحاب المقر الجديد لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك تمهيدًا للانتقال التدريجي للعاملين بالوزارة خلال الفترة القادمة، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

 

ووجه المجلس الشكر والتقدير إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي على دعم سيادته اللامحدود لإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة التي أصبحت واقعًا تعدى الإنجاز إلى الإعجاز ويشهد على ما حققته الجمهورية الجديدة من مشروعات قومية عملاقة حققت نقلة نوعية وحضارية كبيرة على كافة المُستويات. كما وجه المجلس الشكر للحكومة على جهودها الدؤوبة في متابعة وتنفيذ مشروعات العاصمة الإدارية حتى أصبحت الوزارات جاهزة لأداء الخدمات المنوطة بها.