قال الإعلامي ونقيب الصحفيين، ضياء رشوان، إن الحوار الوطني ستكون أولى فعاليات في الأسبوع الأول من يوليو، موضحا أن الأجواء إيجابية للغاية بين كافة الأطراف.

 

وأوضح خلال تقديمه برنامج "مصر جديدة"، عبر قناة "etc"، أن الحوار الوطني، لم يعترض عليه حزب واحد أو قوى سياسية واحدة في مصر، لافتا إلى أن هناك قوى سياسية وأحزاب كثيرة تطلب المشاركة، وأرسلت ما لديها من أفكار، ويتوالى المطالبة بالمشاركة في الحوار والإسهام فيه بأفكار كثيرة، وآلاف المواطنين يرسلوا ما لديهم من أفكار.

 

وأشار إلى أن كل من يريد المشاركة أن موقع الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب يستقبل عبر الإيميل، وكل حرف يتم إرساله يتم قراءته جيدا ويتم تصنيفه ووضعه مع الأفكار القريبة منه، مضيفا أن الإجراءات سارية على قدم وساق.

 

وفيما يتعلق بالخارج قال: "احنا مش إزاء مصريين تركوا مصر لأسباب مختلفة، ليسوا كلهم إخوان أو معادين لهذا البلد أو مستعدين للتحريض عليهم، بعضهم كان لديه رأي واختلف وخرج، ولكنه حافظ طوال الوقت على هذا الجسر مع بلده، ولم يتورط في التحريض بعنق، وانتقد حتى لو كان النقد عنيفا، ولكنه النقد المباح، وهو حق لكل مواطن"، مشيرا إلى أن مجموعة منهم جرى التواصل معهم وبعضهم رغب في المشاركة.

 

وكشف عن أن هناك ثلاثة أسماء تم توجيه الدعوة إليها من إدارة الحوار وتم قبولها منهم، وتتشرف مصر بلدهم بهم قريبا، وهم عصام حجى، عالم الفضاء المتواجد في الولايات المتحدة الأمريكية، الكثير منا رأى أدائه العلمي والسياسي، وكذلك الدكتور عمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية، بالإضافة إلى الإعلامية جيهان منصور، والتي رحبت بالحوار، وستكون في طريقها قريبا إلى القاهرة لتشارك بما تراه من جلسات وما تقترحه من رؤى في الحوار الوطني.