نشرت وزارة الصحة والسكان فيديو معلوماتى عن مرض جدرى القرود وقالت إن مرض جدرى القرود لا ينتشر بسهولة ولا ينتقل عبر الهواء لمسافات طويلة، وأضافت الوزارة أن جدرى القرود" ينتقل عن طريق مخالطة المصابين لفترات طويلة وبشكل وثيق، وتابعت: غير مرجح تحول فيروس جدرى القرود إلى جائحة عالمية مثل كوفيد 19 .

 

 

وأكدت وزارة الصحة، أنها تتابع الوضع الوبائي بشكل دقيق على مستوى العالم، مشيرة إلى أنه لا توجد حالات إصابة أو مشتبه بها في مصر وأن البلاد خالية تماما من المرض.

​وقال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان إن قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، أرسل منشورا حمل صيغة "فوري وهام"، بشأن الإجراءات الواجب اتباعها للتعامل مع أزمة جدري القرود.

وأضاف الدكتور حسام عبد الغفار أن القطاع أصدر تعريفا للمرض، وكيفية ظهوره، موضحا أن جدري القرود هو مرض فيروسي حيواني المنشأ يحدث بشكل أساسي في مناطق الغابات الاستوائية وفي وسط وغرب أفريقيا، ونادرا ما ينتقل إلى مناطق أخرى.

وتابع: قسم المنشور الحالات المصابة بالمرض إلى الحالة المشتبهة وهي أي حالة مرضية تعاني من ارتفاع درجة الحرارة فوق 38.3 درجة مئوية، مع صداع شديد والتهاب بالغدد الليمفاوية مع آلام في الظهر وألم بالعضلات ووهن شديد، يليه بعد يوم إلى ثلاثة أيام ظهور طفح جلدي يتطور تدريجيا يبدأ عادة من الوجه ثم ينتشر في أجزاء أخرى من الجسم بما في ذلك باطن القدمين وراحتي اليدين.

أما الحالة المحتملة: فهي الحالة المستوفية للأعراض الإكلينيكية للحالة المشتبهة ولها صلة وبائية بحالة مؤكدة أو محتملة وهي ليست مؤكدة معمليا

بينما الحالة المؤكدة: هي الحالة المستوفية للأعراض الإكلينيكية وتم تأكيدها معملياً، وكشفت عن حزمة من الإجراءات التي تضمن الوقاية من المرض