قال النائب طارق الخولى عضو مجلس النواب وعضو تنسيقية شباب الأحزاب، وعضو لجنة العفو الرئاسي، إن هناك رؤية لدى القيادة السياسية بأن يكون هناك تمثيل لكل الفئات فى المجتمع لتعزيز قيمة الإنسان وإشعار كل فئة بأهميتها والاهتمام بحقوقهم الكاملة. 

 

وأشار الخولى، خلال كلمته بفعاليات الجلسة الثالثة بمؤتمر الشباب وصناعة التغيير الذى تنظمه الهيئة القبطية الإنجيلية، إن ثقافة الحوار لا بد أن يكون جزء من التعايش داخل المجتمع.

 

وأضاف أن مبادرة حياة كريمة عملت على نشر قيم التسامح داخل المجتمع وهى جزء أساسى ورئيسى من السلم المجتمعى، مضيفا أن لجنة العفو الرئاسى تعبر عن القيم العليا فى المجتمع والصلاحيات الرئاسية والدستورية تعطى الفرصة لمن أخطأ فى فترة من الفترات، وبالأمس تم الإعلان أنه خلال أيام هناك قائمة عفو رئاسي جديدة تضمن الغارمين والغرامات وهذا الملف له جانب إنسانى وعالى وكبير ولم يقتصر دور اللجنة على المحبوسين فى قضايا رأى فقط، مضيفا أن هناك توجيه رئاسىً بتوجيه الرعاية الاجتماعية للمفرج عنهم بعفو رئاسى.