قال ميكيلي كواروني سفير إيطاليا بالقاهرة أن السفارة لديها شراكة طويلة الأمد وأساسية مع الحكومة المصرية لافتا إلى الجهود التعاون بين السفارة الإيطالية مع وزارة التجارة والصناعة المصرية في مشروع مدينه الروبيكي بقيمة 40 مليون يورو والذي يعد أحد أهم المشروعات للتأثير الجيد علي البيئة.

 

جاء ذلك خلال مشاركته في المؤتمر الإقليمي الذي انطلق اليوم فى مصر بالتنسيق بين منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية اليونيدو بالتعاون ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا بحضور وزيرة البيئة د. ياسمين فؤاد ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي فى مصر وسفير إيطاليا ، بهدف تسريع العمل من أجل صناعة الملابس والأحذية المستدامة و تسخير إمكانات الابتكار للعناية الواجبة وتقليل الأثر البيئي والذي يعد الطريق إلى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27 في مصر.

 

وأوضح السفير الإيطالي بالقاهرة: "قمنا خلال مشروع مدينة الروبيكي بنقل المدابغ من القاهرة القديمة ووفرنا البنيه التحتيه والهدف من مبادرتنا دعم القطاع الخاص من خلال أفضل الممارسات وتنفيذ افضل العمليات الإنتاجية كما نخطط لدعم الصناعه المصرية من خلال تخصيص الكثير من الموارد مشيرا إلي "  في مارس الماضي قامت السفارة الايطاليه بتنظيم فعاليه مخصصه لدعم التكنولوجيات والصناعات المتعلقه بالموضه" 

 

وأكد أن ذلك جاء وسط تداعيات الأزمات العالميه خاصة  جائحة كورونا وحرب اوكرانيا