قال كريستيان برجر، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبى فى القاهرة: "أتمنى لمصر الدولة المستضيفة لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP27 ) نوفمبر 2022 النجاح فى  المؤتمر الأهم المعني بالمناخ".

جاء ذلك خلال مشاركته في المؤتمر الإقليمى الذى انطلق اليوم بالتنسيق بين منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية اليونيدو بالتعاون ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا في مصر بحضور وزيرة البيئة د. ياسمين فؤاد ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في مصر وسفير إيطاليا، بهدف تسريع العمل من أجل صناعة الملابس والأحذية المستدامة وتسخير إمكانات الابتكار للعناية الواجبة وتقليل الأثر البيئي والذي يعد الطريق إلى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27 في مصر.

 

وقال سفير الاتحاد الأوروبي في مصر إن منع تغير المناخ مسؤوليتنا جميعا بما في ذلك القطاع الخاص لافتا إلى أن الاتحاد يدعم العديد من المبادرات منها تدفئة المنازل بدرجة واحدة.

 

وأضاف كريستان برجر أن الاتحاد الأوروبي يدعم تغير المناخ من أجل الأجيال القادمة وأنه تم تخصيص 35٪ من الميزانيات من أجل ذلك مؤكدا إلى دعم الاتحاد للمبادرات الإقليمية المعنية بالمناخ مشيرا إلى دعم الاتحاد أيضا إلى مبادرة الاستدامة من أجل الملابس والأحذية وخفض النفايات وتتبع أثر صناعة الملابس والجلود على البيئة.