قال الدكتور حسام عبد الغفار أن مرض حساسية الألبان هو التحسس من البروتين بجميع أنواع ألبان الثدييات الحيوانية وخاصة لبن الأبقار وتابع: تتفاوت أعراض هذا المرض بين أعراض طفيفة وأعراض متوسطة وشديدة.

وأضاف: يؤدى عدم وجود اختبار معملي لتأكيد التشخيص إلى تشخيص عدد من الحالات على أنها مصابة بحساسية الألبان على غير الواقع مما يساهم في زيادة عدد الحالات عبر التشخيص غير الدقيق لذا لابد من الرجوع لأطباء متخصصين قبل البدء في استخدام الألبان العلاجية.

وأضاف الدكتور حسام عبد الغفار: يجب علي الأم الحرص على الرضاعة الطبيعية للطفل حتى في حالة إصابته بحساسية بروتين البقر وتابع: بعد ستة أشهر من عمر الطفل الذي يعاني من حساسية الألبان تقل احتياجاته من الألبان العلاجية ويجب ادخال التغذية السليمة من الخضروات والفاكهة واللحوم البيضاء والحبوب والبقوليات حتى يكون الغذاء متوازنا.

وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار أنه يتم صرف عدد عبوات تكفي الطفل المريض لمدة شهر حسب المرحلة العمرية بالمجان في مراكز وزارة الصحة والسكان والمستشفيات الجامعية مشيرا إلى أنه تم توفير 23 ألف علبة من الألبان العلاجية " نيوكيت انفانت" لافتا إلى أنه تم توفير 11500عبوة من " نيوكيت جونيور للأطفال الأكبر من عام وتابع: وصلت فعليا وتكفي لمدة 4 شهور.