عقدت اجتماعات كبار المسؤولين للجنة المشتركة المصرية الجنوب افريقية اليوم الثلاثاء، وترأس الاجتماعات السفير شريف عيسى مساعد وزير الخارجية للشؤون الأفريقية من الجانب المصري، و السفير فضل نصر الدين نائب وزير الخارجية ومدير إدارة شمال إفريقيا والشرق الأوسط بالخارجية الجنوب إفريقية، في حين ستختتم اللجنة أعمالها على المستوى الوزاري غد الأربعاء برئاسة وزير الخارجية سامح شكري ووزيرة الخارجية الجنوب إفريقية "ناليدى باندور".

هذا، وشارك في الاجتماعات وفد من خبراء 17 وزارة وهيئة حكومية من الجانبين، حيث تم بحث تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والعلمية، وكذلك بذل الجهود لتعظيم فرص الاستثمار المشترك وتبادل الخبرات في مجال علوم الفضاء والمكتبات والنقل والثقافة.

كما تبادل ممثلو الوزارات المختلفة وجهات النظر حول سبل التعاون بين البلدين في المجالات التي تخدم التنمية والتقدم في كل من مصر وجنوب إفريقيا والاستفادة من الخبرات المتبادلة وبناء القدرات والتدريب بهدف الارتقاء بمستوى الأداء الفني والتقني وتحقيق أكبر استفادة ممكنة مما تملكه البلدان من إمكانيات بشرية وطبيعية وفنية.

وفيما يتعلق بالأوضاع الدولية، تبادل الجانبان وجهات النظر حول التهديدات التي يواجهها العالم في المرحلة الحالية وخاصة مسألة نقص الغذاء والتحديات الأمنية والسياسية التي تشهدها العديد من المناطق حول العالم، والتأكيد على أهمية تحقيق الأمن والاستقرار العالمى، فضلًا عن تبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية التي تواجه القارة الأفريقية ومنها الإرهاب وعدم الاستقرار السياسي والتطرف والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر وجائحة كورونا.