قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عبد الحميد همام ، وعضوية المستشارين محمد رشدان وعبد الله سلام وحضور سامح العليان رئيس النيابة بمعاقبة المتهمة بإلقاء طفلتها الرضيعة في النيل من فوق كوبرى قصر النيل، ومحاولة إلقاء طفلتها الثانية، وذلك انتقاما من طليقها بالسجن المشدد 15 سنة.

IMG_20220523_111423

وتجردت سيدة من مشاعر الإنسانية والأمومة، عندما قررت التخلص من طفلتيها اللتين لا حيلة لهما بدافع الانتقام من طليقها والد الطفلتين.

وفى سبيل الانتقام قررت إلهام ونفذت فألقت إحداهما "الصغرى فى نهر النيل لتموت غرقا وعندما حاولت إلقاء الثانية اشتبكت ملابسها بسور الكوبرى وهرول المواطنون فأنقذوها، وألقوا القبض على السيدة وسلموها للشرطة.

IMG_20220523_111405
 

 

"إلهام"، المقيمة بعزبة هجرس، التابعة لمركز بلقاس، فى الدقهلية، اصطحبت نجلتيها الصغرى تبلغ عامين، والكبرى 8 سنوات، إلى محافظة القاهرة، وفى نهر النيل ألقت الطفلة الصغرى، ففارقت الحياة، ثم سارعت بإلقاء الطفلة الثانية بنفس الطريقة، إلا أن العناية الإلهية انقذتها عقب التعلق بسوار الكوبرى الحديدى وغطاء رأس والدتها "الطرحة"، وحال مشاهدة المواطنين المارين المشهد أسرع بعضهم نحو الطفلة وانقذوها.

اعترفت المتهمة بارتكابها للواقعة انتقاما من طليقها لعدم انفاقه عليها وأطفالها لتقرر التخلص منهما ومن حياتها فى النيل .

 

IMG_20220523_111402

 

IMG_20220523_111423