مر منذ قليل، كوكب عطارد بالقرب من الشمس اليوم السبت 21 مايو 2022 من منظورنا على الأرض عند الساعة (07:12 مساءً بتوقيت جرينتش)، حيث فصل بينهما حوالى درجة، وهذا سيجعله غير مرصود تماما لعدة أسابيع حيث سيكون مطموساً فى وهج الشمس.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أنه يمثل ذلك نهاية ظهور عطارد فى سماء المساء وانتقاله إلى سماء الفجر خلال الأسابيع القليلة القادمة.

ومر عطارد أيضًا بنقطة الحضيض - أقرب مسافة إلى الأرض - فى نفس الوقت تقريبًا، حيث سيكون على نفس الجانب الأرض من الشمس على مسافة 0.55 وحدة فلكية (82,278,829 كيلومتر) من الأرض، مما سيجعله بأكبر حجم زاوى له، وإذا كان يمكن رصده، فسيبلغ قطره 12.2 ثانية قوسية، ويكون قرصه غير مضاء تمامًا فى الوقت الحالى

يجب التذكير بعدم محاولة استخدام المنظار أو التلسكوب لرصد عطارد فى الوقت الحالى نظرا لقربة من الشمس وهذا خطير لان الشمس قد تصبح فى مجال رؤية تلك الاجهزة ما قد يتسبب بأضرار العين.