أجرت الهيئة القومية لأانفاق أول تجربة لتسيير قطار بدون ركاب بالجزء الأول من المرحلة الثالثة للخط الثالث لمترو الانفاق بنجاح امس الاثنين الموافق 16 مايو 2022 وحيث يمتد الجزء الأول بطول 4 كم وتشتمل على 4 محطات نفقية (ناصر – ماسبيرو – صفاء حجازى – الكيت كات)، وذلك ضمن منظومة التشغيل التجريبي لهذا الجزء.

 

جاء ذلك بعد إعلان وزارة النقل عن بدء التشغيل التجريبي بدون ركاب للجزء الأول من المرحلة الثالثة للخط الثالث لمترو الانفاق من العتبة حتى الكيت كات الأحد 15 مايو الحالي.

 

واكد وزير النقل ان التجربة جاءت لإختبار توافق الجباريت الخارجي للقطار مع الأرصفة والأعمال المدنية للمحطات والنفق وذلك في إتجاه العتبة – الكيت كات ذهاب/إياب على نفس السكة وتبين عدم وجود أي تعارضات وجاري الإعداد لإجراء تجربة جباريت أخري في الإتجاه الأخر الكيت كات – العتبة ذهاب/إياب على نفس السكة بمحطة العتبة على أن يتم إجراء الإختبارات الخاصة بالإشارات والتحكم في المسير تباعاً حيث من المخطط الإنتهاء من أعمال التشغيل التجريبي في منتصف يوليو 2022 ليعقبه التشغيل الرسمي للقطارات بالركاب. 

 

واشار وزير النقل الى انتهاء اللمسات النهائية للجزء الأول من المرحلة الثالثة والذي يمتد من العتبة الى الكيت كات بطول 4 كم ويشتمل علي (4) محطـات نفقية ( ناصر - ماسبيرو - صفاء حجازى - الكيت كات ) وذلك مرورا بالنفق اسفل نهر النيل من محطة ماسبيرو لمحطة صفاء حجازي بالزمالك وأن كافة الاعمال تمت وفق أعلى معايير الجودة العالمية كما تمت التشطيبات النهائية للمحطات على أعلى مستوى من الجودة لافتا الى أن تنفيذ هذه المرحلة يأتي في اطار توجيهات فخامه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهوريه بالتوسع في استكمال شبكة مترو الأنفاق بالتوازي مع إنشاء شبكة مواصلات عملاقة من وسائل الجر الكهربائي الصديقة للبيئة، والتي تشكل نقلة نوعية كبيرة في وسائل النقل والمواصلات في مصر.

 

جدير بالذكر ان المرحله الثالثه من المشروع والتى تمتد بطول 17.7 كم وتشتمل على عدد 15 محطة من محطة العتبة حتى ميدان الكيت كات لتتفرع شمالاً إلى منطقة إمبابة وصولاً إلى الطريق الدائرى ، وفرعة جنوباً إلى المهندسين وبولاق الدكرور ماراً بشارعى وادى النيل وجامعة الدول العربية ثم تمتد إلي جامعة القاهرة ويتم تنفيذها على ثلاث أجزاء.

 

كما أن الخط الثالث للمترو يعتبر أول شريان عرضي للربط بين شرق وغرب القاهرة الكبرى حيث يمتد بطول 41.2 كم ويشتمل على عدد 34 محطة وقد تم الإنتهاء من تنفيذ وتشغيل ثلاث مراحل منه بطول حوالى 24 كم وجاري تنفيذ المرحلة الثالثة. كما ان الخط الثالث للمترو حلقة الوصل بين جميع مكونات شبكة النقل السككى بالجر الكهربائي (شبكة مترو الأنفاق – خطى المونوريل – القطار الكهربائي الخفيف) حيث يتبادل خدمة نقل الركاب مع الخط الأول في محطة ناصر ومع الخط الثاني في محطتى العتبة وجامعة القاهرة ومع القطار الكهربائي الخفيف في محطة عدلي منصور المركزية ، ويتكامل مع مونوريل شرق النيل في محطة الإستاد ومع مونوريل غرب النيل في محطة وادى النيل ، كما يشتمل هذا الخط على أكبر ورشة في الشرق الأوسط وإفريقيا على مساحة 65 فدانا وتشتمل على 32 مبنى ومجهزة لتخزين القطارات بسعة 30 قطار.

 

كما انه قد تم التعاقد مع شركة هيونداي روتيم الكورية لتوريد عدد 32 قطار لإستيعاب تشغيل المرحلة الرابعة والثالثة من الخط الثالث سيتم تجميع عدد 10 قطارات منهم في شركة سيماف التابعة للهيئة العربية للتصنيع وذلك لتوطين صناعة الوحدات المتحركة ونقل الخبرات للجانب المصري وقد تم توريد عدد 21 قطار كامل ودخول 13 قطار الخدمة وتوريد مكونات 6 قطارات جاري تجميعها وتتكون القطارات من 8 عربات ويستوعب 1750 راكب/القطار وسرعتها التصميمية 100 كم/ساعة والتشغيلية 80 كم/ساعة وسينقل الخط الثالث عند اكتماله 1.5 مليون راكب/ يوم.