قال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، إنه ليس من المفترض أن يعرف المريض الفرق بين الأنفلونزا والأوميكرون ولكن يجب أن يعرف الطبيب ذلك، لافتا إلى أن هناك مظاهر إكلينيكية متشابهة بين الأوميكرون والأنفلونزا الموسمية، حيث إن الأنفلونزا عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسى والأوميكرون عدوى تنفسية تصيب الجهاز التنفسى وكلاهما أمراض معدية.

 

وأوضح خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "90 دقيقة"، مع الإعلامي حسام الدين حسين وعبد الرحمن عرام، أن أى شخص يصاب بالمظاهر الإكلنيكية المتشابهة فيكون هناك حظر قد يكون كورونا، ولو كان أنفلونزا يجب اتخاذ الإجراءات الاحترازية.

 

وذكر أن الأوميكرون منتشر في أوروبا ومعظم دول العالم، فهناك في زيادة في الإصابات بين الأسر ولكن أعراضها بسيطة تشابه الأنفلونزا وتأثيرها على الجهاز التنفسى أقل من الأول، ولا نريد زيادة الأعداد ويجب اتباع الإجراءات الاحترازية.

 

وأكد أن اللقاحات المتاحة المتوفرة في مصر وبحكمة القيادة السياسية والحكومة فهناك عدد كبير من مختلف اللقاحات، فلدينا جميع أنواع اللقاحات الموجودة في العالم، مؤكدا أن هناك إقبالا كبيرا على التطعيم، وتم البدء في الجرعة التعزيزية، فهناك 1400 مركز إعطاء لقاحات، وهناك فئات معينة والى بدء بها الحصول على اللقاحات تأخذ الجرعة العزيزية.