وجهت هيئة الأرصاد الجوية عدد من الرسائل للمواطنين، حيث قالت الدكتورة إيمان شاكر، مدير مركز التحاليل والاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد، إن البلاد تشهد حالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، وزيادة في سرعة الرياح المحملة بالأتربة، وصلت لحد العواصف على المناطق الغربية والطرق الصحراوية والسريعة وشهدت تدني في معدلات الرؤية الافقية خلال الساعات الماضية.

 

وتوقعت مدير مركز التحاليل والاستشعار عن بعد، في مداخلة  هاتفية خلال  برنامج " كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدى، على شاشة ON، أن تستمر حالة عدم الاستقرار التي تشهدها البلاد ، اليوم، الأربعاء، لتشمل معظم مناطق الجمهورية، مصحوبة بتدني في الرؤية الأفقية، بسبب الرياح الجنوبية الغربية، المصاحبة لحالة عدم الاستقرار والتي تجلب معها كتل هوائية محملة بالأتربة من الصحراء الغربية.

 

وأوضحت، مدير مركز التحاليل والاستشعار عن بعد، أن تلك التحركات للرياح والأتربة التي تصل لحد العاصفة ستؤدي لارتفاع الأمواج ومستوى المياه على مستوى سطح البحر لارتفاع قد يصل إلى خمسة أمتار، وهو ما دفع لاتخاذ قرار إغلاق ميناء، وبوغاز إسكندرية، حيث وصلت اليوم، ارتفاعات الأمواج لأربعة أمتار، ومن المتوقع أن تصل  لمستوى خمسة أمتار متوقعة أن تمتد ذات الحالة على كافة المدن المطلة على ساحل البحر الابيض المتوسط قائلة  مصحوبة بتساقط الأمطار على السواحل الشمالية فى الإسكندرية، ومطروح ورشيد وبلطيم وكفر الشيخ والبحيرة ودمياط والعريش ورفح وستكون أمطار متوسطة الشدة.

 

ولفتت مدير مركز التحاليل والاستشعار عن بعد، إلى أن مناطق جنوب الدلتا، وبعض مناطق القاهرة الكبرى، قد تشهد سقوط أمطار خفيفة مساء الغد، لكن الفرصة تقل وتصبح ضعيفة جداً، بالنسبة للقاهرة الكبرى، تحديداً ولا تتجاوز 20% وستكون خفيفة إن حدثت.

 

وبشأن الاحوال على الصعيد، قالت مدير مركز التحاليل والاستشعار عن بعد، إن شمال ووسط الصعيد ستتأثر بالرياح  المحملة بالاتربة  حيث تؤثر على معظم مناطق الجمهورية، لكن الامطار  ستكون فرصتها أكبر في السواحل الشمالية  فقط ، محددة ذروة العاصفة الترابية غداً بداية من صباح الغد وحتى بعد الظهيرة   قائلة :  ستكون في الصباح وحتى الظهرية ومع المساء تبدأ الرياح تهدأ وتتحسن  الرؤية الأفقية.

 

وقالت الدكتورة إيمان شاكر، مدير مركز الاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد الجوية، إن حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية التي تشهدها انحاء متفرقة من البلاد، وموجة الرياح المحملة بالأتربة، مستمرة حتى نهاية اليوم الأربعاء، وسوف تشهد البلاد استقرار بدءً من يوم الخميس.

 

ونصحت "إيمان شاكر"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "مساء دى أم سى"، الذى يقدمه الإعلامى رامى رضوان عبر قناة "dmc"، المواطنين الذين يستخدمون الطرق المفتوحة والصحراوية تواخى الحذر خلال القيادة نظراً لتدنى الرؤية الأفقية نتيجة موجة الرياح المحملة بالأتربة.

 

وأشارت مدير مركز الاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد الجوية، إلى أن الأمواج في البحر الأبيض المتوسط ستشهد ارتفاعاً يصل إلى 5 امتار، وتابعت:"كما أن هناك فرص لسقوط أمطار على المحافظات الساحلية متوسطة الشدة على فترات متقطعة من اليوم وبدءً من يوم الخميس ستتحسن الأحوال الجوية".

 

من جانبه نفى الدكتور محمود شاهين، مدير مركز التنبؤات والأنذار المبكر بهيئة الأرصاد الجوية، تعرض البلاد لموجة من الطقس الحار خلال الأسبوع المقبل، موضحاً أنه الطقس سيشهد  تحسن وارتفاع طفيف في درجات الحرارة يوم الخميس، والجمعة، وتابع:"لن يكون هناك موجة حارة ..ودرجات الحرارة على القاهرة الكبرى ستتراوح من 20 إلى 24 درجة خلال فترات النهار".

 

وأضاف "شاهين"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "حضرة المواطن"، الذى يقدمه الإعلامى سيد على عبر قناة "الحدث اليوم"، أنه خلال فترات الليل سيكون هناك انخفاض في درجات الحرارة يصل إلى 14 درجة مئوية على مختلف محافظات مصر.

 

وأشار "شاهين"، إلى أن الرياح ستعود للهدوء منتصف غداً الأربعاء وسيستقر الطقس بنهاية نهار الغد من حيث سقوط الأمطار والرياح، ولكن موجة الاتربة مستمرة غداً.

 

بدوره قال اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، إن هناك متابعة كل ساعة للأحوال الجوية، مشيراً إلى أن غداً هناك أمطار متوسطة مع ارتفاع في الأمواج من 3 إلى 5 أمتار، وسرعة الرياح ستتراوح ما بين 50 إلى 60 كيلو متر، موضحاً أنه الأمواج قد تؤدي إلى وجود تراكمات مياه على الكورنيش، وهناك أزمة في الرمال المصاحبة للأمواج، حيث أنها يمكن أن تعيق حركة المرور.

 

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامى أحمد موسى، ببرنامج "على مسؤوليتي"، الذي يذاع على قناة صدى البلد: "نوفر لودرات لإزالة الرمال التى قد تصل إلى الكورنيش، لتسهيل حركة المرور، وغداً قد تصل الرياح إلى حد العاصفة، وغداً كإجراء احتياطى تم تعطيل الدراسة حرصاً على سلامتهم، وسيتم الدفع بسيارات الصرف الصحى بمختلف المناطق بالإسكندرية".

 

وقال: "نوجه الشكر لشركة الصرف الصحى والمياه، حيث وفرت 16 عربة شفط و7 بدلات من أجل المساهمة في رفع المياه من الشوارع الناتجة عن الأمطار، وغداً الأمطار ستكون متوسطة ومتقطعة، وهذا الوضع أكثر أماناً ونحن مستعدون بشكل كبير لهذا الوضع".

 

وتابع: "وضعنا مصدات خرسانية في 5 أماكن على الكورنيش لتكسير الأمواج، بتكلفة مليار و900 مليون جنيه، بالإضافة إلى وجود 5 مناطق تتجمع فيهم مياه الأمواج، فتم عمل حفر رملية تمنع الرمال من النزول على الكورنيش، لمنع تراكمات الرمال التي تعيق الحركة المرورية على الكورنيش.