ظهر الفنان التشكيلى براين فلين، بريطانى الجنسية، بالجلباب الصعيدى، عبر برنامج "مساء دى أم سى"، الذى تقدمه الإعلامية أنجى القاضى، عبر قناة "dmc"، معربًا عن حبه الشديد لمصر والمصريين وتاريخ الفراعنة وآثارهم التى أذهلت العالم بتقدمها وتطورهم قبل آلاف السنين.

وأضاف " براين فلين"، خلال حواره مع الإعلامية أنجى أنور، أنه خلال زياراته لمصر شعر بروحانية عالية لم يجدها فى أى مكان بالعالم، موضحًا أنه كان يعمل فى أمريكا لمدة 20 عام فى المسرح والبالية والفن التشكيل، وعندما أنجذب إلى مصر جاء فى عام 2005 وقرر البقاء وعدم المغادرة.

وتابع" براين فلين": "شعرت بشئ مقدس أمام مسجد السلطان حسن.. وجدت الحياة الروحانية بمصر ومنذ 12 عام وأنا مقيم بمصر ومواظب على الذهاب للحضرة يوميًا"، لافتًا إلى أنه يردد "لا إله إلا الله.. الله.. الحى، الحق"، خلال مشاركته فى الحضرة الصوفية التى يحضرها بمحافظة الأقصر.

وأشار "براين فلين"، إلى أنه يقيم فى محافظة الأقصر، مشددًا على أن طاف الكثير من بلدان العالم ولكنه لم يجد الحب الذى وجده بمصر، وتابع:"أنا وجدت روحى بمصر..وبحب الشيخ ياسين التهامى"، مضيفًا: "الأول كنت بتكسف عندما أريد ارتداء الجلابية الصعيدية ولكنه اعتاد عليها منذ أن بدأ يشارك فى الحضرة الصوفية".

وأشار" براين فلين"، إلى أن احتفالية طريق الكباش أعادة الحياة لمحافظة الأقصر وتاريخ الفراعنة.

يذكر أن "براين فلين"، أحد أبطال الفيلم التسجيلى "الأقصر السر" الذى عرض خلال احتفالية طريق الكباش.