قال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة الوقائية، إن مصر لا تحتاج الآن أن يكون التطعيم إجبارياً، كما اتخذت بعض الدول القرار مؤخراً لأن مصر سبقت واتخذت القرار منذ فترة بداية من منع حضور الطلاب الجامعيين للحرم الجامعى دون تلقى اللقاح من جهة حظر دخول موظفى الجهاز الادارى للدولة من دخول مقار أعمالهم دون تلقى اللقاح منذ منتصف نوفمبر وقريباً منع دخول المواطنين لتلك المصالح الحكومية الخدمية اعتباراً من مطلع ديسمبر.

وأضاف مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة الوقائية فى مداخلة هاتفية خلال برنامج "كلمة أخيرة" الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى على شاشة " ON، أن هذه خطوات مهمة لحماية المجتمع وحماية المواطنين أنفسهم من الموظفين حتى نستطيع تكوين مناعة مجتمعية ضد هذا المرض المستجد ".

ولفت مستشار رئيس الجمهورية، إلى أنه حتى هذه اللحظة لم تسجل مصر أية إصابة بمتحور "أوميكرون" قائلاً: لحد هذه اللحظة وعملنا أبحاث مصرية سريعة لم نسجل أية حالة، مشيرا إلى أن التحورات والتغيرات فى الفيروسات هى طبيعية جداً قائلاً: الفيروس بطبعه سواء كورونا أو غيره من الفيروسات تشهد تحوراً وبالطبع وعلمياً عندما تتكون مناعة شخصية للأفراد مع تكرار الإصابة أو مجتمعية مع تلقى اللقاحات فهو كائن حى فى النهاية يدافع عن نفسه ويتحور وهو أمر طبيعى ومهما اختلفت الأسماء ماتفرقش.

وتابع مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة الوقائية: مهما تحور كورونا باختلاف مسمياته لا يشكل قلقاً على المجتمع إلا إذا لاحظنا تغيرات فى معدلات الانتشار أو الأعراض وشدتها فى هذه الحالة يجب أن تكون إجراءات أخرى قائلاً: حتى الآن الإجراءات الاحترازية المتبعة والطعوم المتوفرة مازالت فاعلة".