توجه وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الأحد، إلى مدينة برشلونة للمشاركة في المنتدى الإقليمي السادس لدول "الاتحاد من أجل المتوسط"، إلى جانب الاجتماع الوزارى الثالث للاتحاد الأوروبى مع دول الجوار الجنوبى.

وصرح المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ، أن الوزير شكري سيؤكد على أهمية "الاتحاد من أجل المتوسط"، كإطار مؤسسي للتعاون الإقليمي عبر ضفتي المتوسط في عدة مجالات أبرزها البيئة وتغير المناخ والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتحول الرقمي وتبادل الخبرات الفنية، وكذا التأكيد على التزام مصر بالعمل مع شركائها في إطار التعاون الأورومتوسطي نحو المزيد من التكامل وفقاً للرؤية التي تبنتها دول الاتحاد منذ نشأته عام 2008

أضاف السفير حافظ، أن الوزير شكرى سيعرض خلال الاجتماع الوزارى الثالث للاتحاد الأوروبى ودول الجوار الجنوبى الأولويات المصرية للتعاون مع الجانب الأوروبى في العديد من المجالات استناداً إلى مبدأ الملكية المشتركة، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية زيادة الاستثمارات الأوروبية في مصر ودول الجوار الجنوبي، وتعزيز النفاذ لصادرات هذه الدول إلى الأسواق الأوروبية بما يدعم جهودها في تحقيق الأهداف التنموية.