وجه مجلس النواب تحية شكر لكل من ساهم فى افتتاح طريق الكباش الآثرى بمحافظة الأقصر، والذى خرج بصورة أسطورية أبهرت العالم.

وقال المستشار أحمد سعد الدين الوكيل الأول لمجلس النواب، ورئيس الجلسة العامة للمجلس: كانت مصر والعالم أجمع على موعد يوم الخميس الماضى مع أهم مشروع أثرى فى القرن الحادى والعشرين، وهو إعادة افتتاح طريق الكباش الأثرى -طريق المواكب الملكية- بمدينة الأقصر فى احتفالية مهيبة أبهرت جميع عشاق التاريخ ومحبى الحضارات.

وأضاف خلال الجلسة العامة اليوم: الاحتفالية أكدت أن الحضارة المصرية القديمة ما زالت قابضة على أسرارها التى تنكشف لنا يوماً تلو الآخر، وبأن مصر ما زالت وستظل مصدر إلهام العالم بأسره، هذا الصرح الأثرى الذى سيجعل من مدينة الأقصر متحفاً مفتوحاً للعالم، وشاهداً على عظمة وعراقة الحضارة المصرية الممتدة على مدى آلاف السنين وانعكس إشعاعها الحضارى على شتى البقاع.

وتابع قائلا:"إن تطوير هذا الطريق كان نتاج سنوات من العمل الدؤوب والجاد وبدعم من الرئيس عبد الفتاح السيسي  وإيماناً منه بأن بناء الحاضر واستشراف المستقبل يكون باستحضار عظمة الحضارة المصرية القديمة وإعجازها".

وأضاف المستشار أحمد سعد الدين:" تحية شكر وإعزاز من مجلس النواب لكل من ساهم في هذا العمل المشرف الذي خرج بصورة أسطورية أبهرت الجميع، لتظل مصر تزهو ليس فقط بعظم تاريخها وحضارتها وإنما بحاضر زاخر بالبناء والتنمية، ومستقبل واعد جديرة به بين الأمم".