قال اللواء أشرف سالم زاهر مدير الكلية الحربية، إن الكلية الحربية اتخذت من الواجب والشرف والوطن شعارا لها، تقف اليوم شامخة بتاريخها المجيد الذى دونته في سجلات العزة والبطولات وهى تمد الوطن الحبيب بصفوة رجاله ونخبة شبابه.

وأضاف "زاهر" خلال حفل تخريج دفعات جديدة من طلبة الكليات العسكرية بحضور الرئيس السيسي، إن احتفالانا اليوم ياتى متواكبا مع احتفالات مصر وقواتها المسلحة بذكرى انتصارات أكتوبر 73، فخريجو اليوم يتاملون جيل أكتوبر العظيم فهو المثل والقدوة الذى يتعلمون منه ويتنفسون شذى بطولاته فتحية الى جيل أكتوبر الذى حقق النصر وأعاد هيبة وطننا العظيم.

وأكد مدير الكلية الحربية، أن مسؤولية إعداد المقاتلين ليس بالشئ الهين وخاصة إذا كانوا سيتقدمون الصفوف للدفاع عن امة تتطلع اليهم للحفاظ على أمنهم القومي، مضيفا: "نعى جيدا حجم هذه الأمانة التي تطوق أعناقنا فمنذ اللحظزةة الأولى التي يلتحق بها ابناؤونا يتم بناء وثقل شخصياتهم وتحويلها إلى الشكل الذى يتسق مع تقاليد العسكرية المصرية ونقوم بإعداد طلاب اليوم ليكونوا ضباط الغد، ومن هذا المنطلق فقد قمنا بتحديث مناهجنا للارتقاء بالعملية التعليمية بما يتواكب من نظم وآليات العصر وفق توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وتابع: "فتحت الكلية الحربية أبوابها لحملة المؤهلات العليا للالتحاق بها ونشهد اليوم طليعة هذه الدفعات، منوها: "تنقوم بشكيل الوعي لديهم وتحصين عقولهم من الحروب غير النمطية التي تستهدف الأوطان، فقد علمتنا هذه المؤسسة الوطنية ان نعيد الفضل دائما للاصحابه واتوجه بالتحية والاعتزاز لقادتنا الاجلاء مديرو الكليات والمعاهد العسكرية السابقين، وأعضاء هيئة التدريس".