أكدت وزارة الصحة على أهمية الكشف المبكرعن أورام الثدى، مؤكدة أنه تم توفير برتوكولات علاجية جديدة للعلاج بنسب نجاح عالية للغاية.

وقالت وزارة الصحة، إن إصابة الأم بسرطان الثدى لا يؤثر علي الجنين، مشيرة إلى أن الوحدات الصحية التابعة لمبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة تعمل يوميا من السبت للخميس من الساعة 9 صباحًا إلى 3 مساءً للكشف على سرطان الثدي والأمراض المزمنة والعلاج مجانًا بأحدث البروتوكولات العالمية.

 

وكشفت وزارة الصحة عن علامات الإصابة بسرطان الثدى عند السيدات، مؤكدة أنه عادة يظهر سرطان الثدى على شكل كتل غير مؤلمة أو سماكة في الثدى.

وأضافت الوزارة ، أنه يجب الانتباه جيدا للتغيرات التي تحدث في الثدى، مشيرة إلى أن سرطان الثدى يتم علاجه بأحدث البروتوكولات العلاجية العالمية ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لصحة المرأة.

وأكدت أن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة وربطها بتوفير فرص العمل والاهتمام بصحة الأطفال يعد عاملًا أساسيًا لتنمية الأسرة وتمكين المرأة، كما أشارت إلى أن مراكز صحة وتنمية الأسرة تعد نموذجًا فريدًا للاهتمام بصحة الأم ورعاية الطفل على أعلى مستوى، حيث تساهم تلك المراكز في المتابعة الصحية الدورية للمرأة والكشف المبكر عن سرطان الثدي ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المراة، وإجراء فحوصات ما قبل الزواج، بالإضافة إلى الاهتمام بالصحة الإنجابية للمرأة، كما سيتم ميكنة تلك المراكز لمتابعة المؤشرات الصحية للأم والطفل ومتابعة برامج التغذية للأطفال.