اليوم العالمي للتأتأة.. احتفال عالمي يحدث في اليوم الثاني والعشرين من شهر أكتوبر من كل عام، وقد بدأ الاحتفال به منذ عام 1998، من أجل رفع مستوى الوعي العام عن حالة ملايين البشر (تقريبًا 70 مليون شخص، أي بما يقارب 1% من سكان العالم) والذين يعانون من اضطراب الكلام، أو اضطراب النطق المعروف بـالتأتأة.

يعانى بعض الأطفال من التلعثم الذى يعرف بأنه اضطراب في الكلام يسبب مشاكل متكررة في وتيرة وتدفق الكلام، ويوجد ثلاث أنواع من التلعثم، وهم التلعثم النمائي والتلعثم العصبي والتلعثم النفسي، وأشارت الدراسات العلمية إلى أن 5% من جميع الأطفال تعانى من التلعثم عند بداية التواصل معهم.

ومن بين هؤلاء الخمسة في المئة، يتعافى 75% في مرحلة الطفولة المتأخرة، ويتعافى الباقون في سن المراهقة، ولكن يبقى واحد في المئة  يعانون من هذه المشكلة حتى بعد بلوغ سن الرشد، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة "timesofindia".

 

فى اليوم العالمى للتأتأة.. أبرز العلامات والأعراض
فى اليوم العالمى للتأتأة.. أبرز العلامات والأعراض

 

صعوبة وإطالة فى الحديث

تكرار صوت أو مقطع لفظى

 

صعوبات التلعثم يرافقها:

رعشات في الشفتين أو الفك

تشنجات لاإرادية في الوجه