يرصد اليوم السبت 16 أكتوبر 2021 اقتران كوكب الزهرة بنجم قلب العقرب بعد غروب الشمس وبداية الليل حيث سيزينان الأفق الجنوبي الغربي في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة بسماء الوطن العربي وهو الاقتران الأقرب بينهما منذ 8 سنوات. 

 

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أنه خلال مواصلة كوكب الزهرة رحلته شرقا أمام نجوم العقرب في مداره حول الشمس سيلتقي بالنجم الضارب إلى الحمرة قلب العقرب على قبة السماء. 

 

وأوضح التقرير، أن العثور على كوكب الزهرة سيكون في غاية السهولة بسبب لمعانه الفائق حيث سيظهر في السماء بعد حوالي نصف ساعة من غروب الشمس مثل قطعة من الألماس وبعد حلول ظلمة الليل سيظهر  قلب العقرب إلى أسفل يساره، وسيفصل بينهما درجة تقريباً ويلاحظ أن قلب العقرب أقل لمعاناً من الزهرة . 

 

نظراً للمسافة الظاهرية القريبة بينهما يمكن رؤيتهما في نفس مجال رؤية  المنظار أو تلسكوب منخفض قوة التكبير، وإذا كنت تواجه مشكلة في رؤية قلب العقرب بجانب كوكب الزهرة الأكثر سطوعًا 150 مرة ، فحاول إخفاء كوكب الزهرة خارج مجال الرؤية.

 

خلال اليومين التاليين سيبقى كوكب الزهرة بالقرب من قلب العقرب ولكن سوف يتغير الموقع الظاهري بالنسبة لبعضهما البعض وذلك نتيجة لحركة الزهرة الدائمة حول الشمس.

 

سيلاحظ من ناحية أخرى وجود نجم إلى يسار قلب العقرب يسمى النياط - وسيكون المنظار مفيد لرؤية الثلاثي، يبعد قلب العقرب عن النياط مسافة 2.0 درجة وعلى الرغم من أنها ستنتظم في مثلثًا ليس متساوي الأضلاع تمامًا ، لكن  المشهد سيكون جميل.

 

جدير بالذكر، أنه يمكن من الآن مراقبة الزهرة وقلب وملاحظة كيف سوف تتقلص المسافة  الظاهرية بينهما يوما بعد يوم .