قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن حركة التنمية والبناء لا تتوقف على سيناء فقط ولكن فى كل المشروعات متابعا: "من فضلكم خدوا الضيوف والإعلاميين كلهم وخلهم يشوفوا كل ما يحدث فى مصر.. اللى يتعمل ده هتشوفوه فى توشكى والدلتا الجديدة ومشروع المليون ونصف فدان وغيره".

وأضاف الرئيس السيسى خلال كلمته فى افتتاح محطة بحر البقر: "شغالين فى السياحة والمدن الجديدة والمدارس والمستشفيات.. كل حاجة.. محتاجين خلى بالنا من حاجتنا.. ونحافظ على الاراضى والدولة مسئولة من أجل ضبط مسارات الحركة والحفاظ عليها.. والقانون موجود.. واللى بنتكلم فيه هو تنفيذ القانون.. ومش قسوة.. ده مستقبلنا ومستقبل ولادنا وأولاد ولادنا.. شيل التعدى.. كل الكلام إلى كان موجود قبل كده مش هينفع.. بنتكلم عن دولة تحترم نفسها وشعبها".

وتابع الرئيس السيسى: "أشكر كل القائمين على العمل هنا.. حاجة تشرفنا وتفرحنا.. أننا نخلص المحطة فى سنتين.. واوراسكوم والمقاولون العرب عن تشغيل المحطة.. 10 سنين بالمبلغ اللى قولتلى عليه "موجها حديثه للواء ايهاب الفار".. اوراسكوم والمقاولون يمضوا العقد بـ 10 سنين مش 5 سنين بس.. انا مش باجى عليهم.. وثم ادوهم جزء من الأرض المحيطة.. يزرعوا 10 أو15 ألف فدان حاجات شجرية أو حاجات من هذا القبيل لصالح المناخ".

وقال الرئيس السيسى: "مرة تانية بشكركم وبشكر كل اللى شغالين فى المشروعات.. وبنعمل فى محطة الدلتا وكل المشروعات بشكل متوازى.. وان شاء الله المحطة تكون واصلة الأراضى فى الدلتا عندما يتم افتتاحها.. نقدر نقول للناس فى سيناء المياه متوفرة.. وهذا المشروع فى سيناء يتم الانتهاء منه خلال عام وأتمنى من الله ذلك.. ومشروع الدلتا خلال عام ونص والعمل مستمر فيها.. ربنا يوفقكم وبشكر القوات المسلحة على هذا الجهد والإسكان وهيئة المجتعمات.. وكل من ساهم فى خروج هذا المشروع الكبير.. واللى اتعمل عمل ضخم جدا جدا وكان يحتاج إلى 10 أو 15 سنة من غير مبالغة.. شكرا جزيلا".