قال جوى هود مساعد وزير الخارجية الأمريكى، إن علاقتهم مع مصر استراتيجية ومهمة، مردفا: "علاقتنا مع مصر استراتيجية وتعود لعدة عقود، فعلاقتنا مع مصر استراتيجية ومهمة، ومسألة حقوق الإنسان جزء لا يتجزأ من كل ذلك ويصب فى مصلحتنا، ومصر مستقرة وقوية وهذا ما نريده، ونتطلع لخوض حوار استراتيجية على مستوى رفيع بين البلدين فى الأشهر القادمة"، موضحا أن شراكتهم العسكرية مع السعودية من مصلحتنا الاستراتيجية، وذلك خلال تصريحاته لفضائية "العربية".

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأمريكي: ندعم انتخابات ليبيا للوصول إلى قيادة موحدة، مردفا: "مستعدون للعودة لمفاوضات فيينا إذا كانت إيران ستلتزم بها".

وتابع: " نركز حاليا على الخيار الدبلوماسى للتعامل مع إيران"، مستطردا: " تحدثنا مع دول مجلس التعاون عن تحدياتنا مع إيران". 

وأشار إلى أن الحوثيون يقاتلون الشعب اليمنى بمأرب وحولها وعليهم التوقف، موضحا أن على الحكومة اليمنية أن تكون قادرة على تلبية مطالب شعبها، وعلى الحوثى الجلوس على طاولة التفاوض للوصول لحل فى اليمن، وعلى الحوثيين وقف حربهم العبثية ضد الشعب اليمنى، مردفا: " فرضنا عقوبات على قادة الحوثيين وسنواصل فرضها".