قال الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، إن اللجنة تتوقع دائما معدل الزيادة في الإصابات ومعدل الطفرات، مشيراً إلى أنه من المتوقع الوصول لأعلى معدل إصابات في منتصف أكتوبر، ثم تحدث بعدها عملية الثبات، ثم النزول بأعداد الإصابات.

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي شريف عامر ببرنامج "يحدث في مصر" الذي يذاع على قناة "mbc مصر": "حتى الآن نسبة الوفيات، أقل بكثير من أي موجة سابقة، وجزء أساسي من هذه الإحصائية سببه اللقاحات، بالإضافة إلى سرعة العلاج، وثقة المواطن في وزارة الصحة".

وكان الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا التابعة بوزارة الصحة، أكد في وقت سابق أنه لا يوجد دليل علمي يثبت ويؤكد أن كل الحالات المصابة بفيروس كورونا في مصر مصابة بمتحور دلتا، مشيراً إلى أن الفيروس يتحور داخل جسم الإنسان، ويمكن تقوية المناعة وكسر دورة حياة الفيروس من خلال الالتزام بالإجراءات الاحترازية والحصول على اللقاح.