وجه بابلو ماتيو، ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مصر، الشكر لوزارة الصحة المصرية وهالة زايد وزيرة الصحة، على دمج اللاجئين وطالبي اللجوء في خطة مصر للقاح كوفيد-19.

وقال ماتيو عبر تويتر "نحن ممتنون للحكومة المصرية على كرمها في إدراج اللاجئين وطالبي اللجوء في خطة الاستجابة الوطنية لفيروس كورونا المستجد، سواء في الرعاية الصحية أو تلقى اللقاح”.

يذكرأن، قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن اللقاحات الخاصة بكورونا متوفرة فى 850 مركزا بالجمهورية، مضيفة: أوشكنا على الانتهاء من تطعيم 3.4 مليون مواطن بالجهاز الإدارى للدولة و1.6 مليون من العاملين فى التربية والتعليم.

 

وأضافت وزيرة الصحة: خلال 5 أسابيع سيتم تشغيل الخط الثانى لتصنيع لقاحات كورونا بالعجوزة، مشيرة إلى أنه سيتم مد الأشقاء الأفارقة باللقاحات بعد تشغيل المصنع الخاص بفاكسير الذى يقوم بتصنيع مليار جرعة.

 

وتابعت: مصنع فاكسيرا بالعجوزة سينتج خلال الفترة المقبلة يوميا مليون جرعة.   

 

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن استقبال مليون و 500 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد، من انتاج شركة " أسترازينيكا"، مقدمة من الحكومة الألمانية، وذلك في إطار خطة الدولة للتنوع والتوسع في توفير اللقاحات للمواطنين للحفاظ على مكتسبات التصدي للجائحة.

 

يذكر أن شحنات اللقاح  تخضع للتحاليل في معامل هيئة الدواء المصرية قبل توزيعها على مراكز التطعيم التي يبلغ عددها 830 مركزاً موزعين على مستوى محافظات الجمهورية

ويشار 

 

ويشار إلى أن الدولة المصرية لا تدخر جهداً في توفير اللقاحات للمواطنين بالمجان، من خلال التعاون الدائم مع المنظمات الدولية لتوفير اللقاحات بما يضمن الحفاظ على مكتسبات الدولة في التصدس للجائحة،وناشدت الوزارة المواطنين مجدداً بالتسجيل على الموقع الإلكتروني للوزارة (http://www.egcovac.mohp.gov.eg/) لتلقي لقاحات فيروس كورونا.