قال الجيش الأمريكي، إن إطلاق النار في القاعدة العسكرية شمال واشنطن كان تدريبا وليس حادثا، وذلك حسبما أفادت فضائية "العربية"، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

وكانت فضائية "العربية"، أفادت  فى خبر عاجل لها منذ قليل، وقوع 5 جرحى فى إطلاق نار بقاعدة عسكرية أمريكية.

 

من ناحية أخرى، اعترضت إحدى الطائرات المقاتلة من طراز (إف 16)، طائرة أخرى ذات محرك واحد انتهكت بشكل مؤقت المجال الجوى المحظور فوق مدينة نيويورك، فى الوقت الذى كان الرئيس الأمريكى جو بايدن يستعد لمغادرة المنطقة بعد إلقاء أول خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، حسبما ذكرت شبكة "فوكس نيوز".

 

وأكد مسؤول فى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن الطائرة المقاتلة اعترضت طائرة من إنتاج شركة "سيسنا" الأمريكية ورافقتها بعيدا.