أقال رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون، دومينيك راب من منصب وزير الخارجية في التعديل الوزاري الذي أجراه لكن تم تكليفه بأدوار جديدة كنائب لرئيس الوزراء. كما سيحل محل روبرت باكلاند كوزير للعدل.

وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إنه تم إقالة جافين ويليامسون من منصب وزير التعليم ، حيث يجري جونسون تغييرات جذرية في تشكيلته الوزارية.

كما تم إقالة وزير الإسكان والحكومة المحلية روبرت جينريك في وقت مبكر من التعديل الوزاري.

 

وواجه ويليامسون انتقادات شديدة بسبب طريقة تعامله مع تعطيل المدارس والامتحانات أثناء الوباء. وأكد أنه ترك الدور في تغريدة قائلًا: "إنه لشرف كبير أن أكون وزيرًا للتعليم منذ عام 2019. على الرغم من تحديات الوباء العالمي ، فأنا فخور بشكل خاص بالإصلاحات التحويلية في التعليم  في كليات التعليم الإضافي ، وجدول أعمال المهارات لدينا ، والتدريب المهني والمزيد."

 

كما أكد بكلاند ، أكبر مسؤول قانوني في المملكة المتحدة ، مغادرته في رسالة على تويتر ، قائلاً إنه "فخور للغاية بكل ما أنجزته".

 

وقال جينريك - الذي تعرض لضغوط بسبب تغييرات في قانون التخطيط - إنه كان "امتيازًا كبيرًا" للعمل كوزير.

 

وقال داونينج ستريت إن الهدف من التعديل الوزاري هو "تشكيل فريق قوي وموحد لإعادة البناء بشكل أفضل من الوباء".