أكد ولى العهد البحرين، رئيس مجلس الوزراء الأمير سلمان بن حمد آل خليفة عمق العلاقات التى تربط بين البحرين ومصر الشقيقة، ووصفها بأنها "علاقات استراتيجية راسخة"، وأكد رئيس الوزراء البحرينى - فى تصريح بثته وكالة الأنباء البحرينية مساء اليوم - أن العلاقات بين بلاده ومصر شهدت تطورًا مستمرًا على مختلف المستويات في ظل ما تحظى به العلاقات الثنائية من دعمٍ واهتمام من الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين وأخيه الرئيس عبدالفتاح السيسى، منوهًا بدور مصر المحورى؛ بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

جاء ذلك خلال لقاء الأمير سلمان، بقصر الرفاع، السفير ياسر شعبان سفير جمهورية مصر العربية لدى البحرين، الذي نقل تحيات رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، وسلمه رسالة خطية من مدبولي تضمنت دعوته لزيارة مصر.

 

ورحب الأمير سلمان بهذه الدعوة، وقال إن الزيارات الرسمية المتبادلة؛ تسهم في الدفع بمسار العلاقات نحو آفاقٍ أرحب من التعاون والتنسيق المشترك في مختلف المجالات؛ بما يسهم في توفير المزيد من الفرص الحيوية التي تعود بالخير والنماء على البلدين والشعبين الشقيقين، مشيدًا بإسهامات الجالية المصرية في عملية التنمية بمملكة البحرين والتى هى محل تقدير من المملكة.

 

وخلال اللقاء، جرى استعراض آخر المستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي وبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

 

من جانبه، أعرب السفير المصرى عن شكره وتقديره لولي العهد البحرينى على ما يوليه من حرصٍ واهتمام بتوطيد العلاقات البحرينية المصرية ومواصلة تنميتها، متمنيًا لمملكة البحرين دوام الازدهار والنماء.