أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أنه لأول مرة فى مصر يصل الحمل الأقصى على الشبكة القومية للكهرباء مساء اليوم الأربعاء، إلى 33 ألف 400 ميجا وات، و بلغت القدرات المتاحة على الشبكة 45 ألف 400 ميجا وات.

وأوضحت الوزارة فى بيان لها أن الاحتياطى فى الشبكة بلغ مساء اليوم بلغ 11 ألف 600 ميجا وات، وذلك مع استقرار كبير فى التغذية الكهربية بما يمثل مردود ايجابى لما تم من تطوير فى إنتاج ونقل وتوزيع الطاقة الكهربية بدعم كبير من القيادة السياسية لما يمثله هذا القطاع من أهمية بالغة على كل المستويات ومازال العمل مستمر لتلبية كل الاحتياجات من التغذية الكهربية.

الجدير بالذكر أن قطاع الكهرباء اتخذ العديد من الإجراءات للتغلب على مشكلة انقطاع التيار الكهربائى والذى بلغ ذروته فى صيف 2014 حيث تمكنت من التغلب على هذه المشكلة نهائياً ابتدائاً من يونيو 2015.

وحول الإجراءات التى اتخذها القطاع للتغلب على أزمة انقطاع التيار الكهربائى قام قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى بتوظيف المنهج العلمى فى البحث والتحليل لدراسة مشكلة تكرار الانقطاعات والتعرف على أسبابها الجذرية ووضع الحلول الملائمة لها وفقاً لأهداف مرحلية قابلة للتنفيذ وقد تم ذلك من خلال خطة طموحة وعاجلة حيث تم إضافة 6882 ميجاوات حتى نهاية عام 2015 منها حوالى 3636 ميجاوات كخطة عاجلة بالإضافة إلى استكمال تنفيذ مشروعات إنتاج الكهرباء بإجمالى 3250 ميجاوات من محطات الخطة الخمسية.

 

ولم تشهد مصر أى انقطاعات نتيجة لتخفيف الأحمال على مدار الـ5 سنوات الماضية بجميع أنحاء الجمهورية، و أصبح هناك أحتياطى يومى بالشبكة يصل إلى 24 ألف ميجا وات يومياً خلال فصل اشتاء و يصل إلى 15 ألف ميجا وات خلال فصل الصيف.