أكد المهندس يحيى زكى رئيس المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، نجاح المباحثات والمفاوضات مع الجانب الروسى، بشأن توسيع نطاق المنطقة الصناعية، موضحا أنه تم الاتفاق مع الجانب الروسى على بنود العمل ليتم البدء في تنفيذ المشروع.

وقال رئيس المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، فى تصريحات لقناة إكسترا نيوز، إنه سيتم توقيع العقد النهائي بنهاية العام الجارى لتأسيس شركة لإدارة المنطقة الصناعية.

ولفت رئيس المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، إلى أن هناك اتفاقية بين القاهرة وموسكو من أجل تطوير 5 ملايين متر فى منطقة شرق بورسعيد، حيث تم الاتفاق على تحويل الاتفاقية إلى عقد تشغيل على أرض الواقع بين مصر وروسيا.

 

وشهد مشروع المنطقة الصناعية الروسية المقررة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس تطورا جديدا، بالتزامن مع الزيارة التي أجراها أمس المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية إلى روسيا، وشهدت تلك الزيارة التوقيع على ملحق للاتفاقية الموقعة بين الجانبين عام 2018، وتقضي برفع القيود المفروضة على دخول السوق المصرية لسكان المنطقة الروسية، وإتاحة بيع ما يصل إلى 100% من المنتجات المصنعة في المنطقة الروسية بالسوق المحلية.

وتبلغ الاستثمارات الروسية المتوقعة داخل المنطقة الصناعية الجديدة بشرق بورسعيد بنحو 6 مليارات دولار، لجذب الشركات الروسية العاملة في قطاعات صناعية محددة وهي تجميع السيارات وخدمات النقل البحري وتجميع الزيوت، في الوقت الذي أبدت فيه 25 شركة روسية على أقل تقدير اهتمامها للعمل بالمنطقة الروسية في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.