قال الدكتور محمد مختار، المتحدث باسم صندوق تحيا مصر، إن فيروس سى كان خطرا كبيرا يهدد الحياة الصحية للمصريين، بالإضافة إلى أنه كان يمثل تهديداً لشباب الذى يبحث عن فرصة عمل خارج حدود الدولة المصرية نتيجة إصابتهم بهذا المرض، وتابع: "كلمة السر في نجاح الدولة المصرية في مواجهة فيروس سى هو تكاتف كافة جهات الدولة".

 

وأضاف "مختار"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "التاسعة"، الذى تقدمه الإعلامية دينا عبد الكريم، عبر القناة الأولى المصرية، أن صندوق تحيا مصر تعاون مع وزارة الصحة في القضاء على قوائم الانتظار من خلال توفير العلاج لـ220 ألف حالة في قوائم الانتظار، ما منح الوزارة دفعة قوية في الإنجاز الكبير الذى تم في هذا الملف.

 

وأكد المتحدث باسم صندوق تحيا مصر، أن حملة 100 مليون صحة التى أطلقها الرئيس السيسى، تعد أكبر الحملات الطبية في التاريخ، بفضل تضافر جهات الدولة ومنظمات المجتمع المدنى.