قالت مى عبد الحميد، الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، إن الدولة حققت نقلة نوعية في الإسكان لمنخفضى الدخل، موضحة أن برنامج الإسكان الاجتماعى يعمل منذ عام 2014 واستطاع توفير وحدات سكنية لـ370 ألف أسرة مصرية بمعدل ائتمان من البنوك بلغ 37 مليارا و500 مليون جنيه، وتابعت: "الإعلانات التي تطرحها وزارة الإسكان تحظى بثقة المواطنين وعليها إقبال".

وأضافت مى عبد الحميد، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "التاسعة"، الذى تقدمه الإعلامية دينا عبد الكريم، عبر القناة الأولى المصرية، أن الوحدات السكنية التي تنفذها الدولة المصرية حلت أزمة الإسكان في البلاد، فضلاً عن أنها لها مردود اقتصادى كبير يتم من خلال تشغيل أيدى عاملة في عملية التنفيذ والصيانة التي تنفذ لمشاريع منخفضى الدخل ومتوسطى الدخل.

ولفتت "مى عبد الحميد"، إلى أن الوحدات السكنية مدعومة بشكل أكبر في مشروع الإسكان الخاص بمنخفضى الدخل، ومن حيث متوسطى الدخل تباع بالتكلفة وغير متضمنة سعر الأرض.