قال مانوا بيتر، وزير الرى بدولة جنوب السودان، إن مصر وجنوب السودان يربطهما النيل، وهذا عامل مشترك يجمع البلدين، والآن تم الاتفاق بين البلدين على مشروعات تطهير حوض بحر الغزال.

وأضاف مانوا بيتر، خلال لقائه مع الإعلامى عمرو عبد الحميد ببرنامج "رأى عام" المذاع على فضائية "TeN"، اليوم الثلاثاء، أن الجانب المصرى وافق على مساعدة وزارة الرى فى جنوب السودان لتطهير الحوض، بالإضافة إلى تقديم مشروعات استثمارية لحصاد المياه لأغراض متعددة.

وأوضح أنه يتم الآن وضع دراسات أولية للحد من آثار الفيضانات، حيث تم الاتفاق على تطهير المجرى النهرى من بحر الجبل، مؤكدا أن مصر ساعدت جنوب السودان فى وضع محطات مائية للحد من التضرر من فيضانات النيل.

وأشار إلى أن العلاقات بين وزارة الرى فى مصر وجنوب السودان مستمرة ودائمة، وهى على أحسن ما يرام، لافتاً إلى أن مصر دربت معظم العاملين بقطاع الرى بدولة جنوب السودان.