أجرى "تلفزيون اليوم السابع"، بثاً مباشراً، اليوم السبت، مع والد طالبة المنوفية المتوفاة قبل امتحان الفيزياء فى مدرسة نصر عبد الغفور الثانوية بنات، من مسقط رأسها بقرية كفر بلمشط. 

قال والد الطالبة منار، 17 عامًا، إنه فوجئ باتصال هاتفى يبلغه أن ابنته فى المستشفى لتعبها المفاجئ، وعند وصوله المستشفى أبلغوه أنها لفظت أنفاسها الأخيرة أثناء دخولها امتحان الفيزياء. 

 

وأوضح والدها أنه كان يتوقع ان ابنته أصابها حالة من الإغماء، ولكنه فوجئ بخبر الوفاة الذى سقط عليه كالحسرة، لافتا إلى أنه آخر مرة رآها وهى تصلى الفجر وبعدها ذهبت إلى اللجنة لأداء الامتحان، مضيفا أنها كانت لا تعانى من أى شىء، ولا تتلقى علاجا لأية أمراض، ووقع الخبر كالصدمة عليه وعلى كل أهل القرية بمحافظة المنوفية. 

 

قالت مديرية تعليم المنوفية، إنه أثناء دخول الطالبة المتوفية اللجنة أصيبت بحالة إغماء وعلى الفور أجريت إسعافات أولية لها وتم استدعاء سيارة الإسعاف وانتقلت للمستشفى لكن فاضت روحها إلى خالقها إثر هبوط حاد فى الدورة الدموية.

 

فيما صرحت نيابة منوف بدفن جثمان طالبة الثانوية المتوفية ونفت وزارة التعليم ما تردد عن وفاتها بسبب صعوبة امتحان الفيزياء حيث إنها نقلت للمستشفى قبل الموعد المحدد لبدء اللجنة وأدى طلاب الثانوية (الشعبة العلمية) امتحان "الفيزياء" السبت حيث انطلقت لجنة الامتحان فى العاشرة صباحًا.