قال صامويل وربيرج، المتحدث الإقليمى لوزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة تدعو لاستئناف مفاوضات سد النهضة، معقبا: "لدينا علاقات استراتيجية بين مصر وأمريكا منذ 40 عاما ثقافية وسياسية وعسكرية، وأتمنى أن الرئيس الأمريكى جو بايدن يزور مصر، وأتمنى الرئيس عبد الفتاح السيسى يزور أمريكا وسنرى زيارات متبادلة الفترة القادمة بين البلدين".  

 

وحول ملف سد النهضة، قال خلال مداخلة مع الإعلامى رامى رضوان ببرنامج "مساء dmc"، المذاع على قناة "dmc": كان هناك اتصالات بين بايدن والرئيس السيسى ووزير الخارجية الأمريكى ووزير الخارجية المصرى سامح شكرى الفترة الماضية، مضيفا: أمريكا تدعم حق المصريين، وأهمية مياه النيل، وليس هناك أى شك من أمريكا فى حق مصر بمياه النيل، وأمريكا لن تترك 100 مليون بدون مياه وتبذل كل جهدها للوصول إلى أى اتفاق مناسب، ولدينا المبعوث الخاص للقرن الإفريقى وفى حقبته ملف سد النهضة واستئناف المفاوضات والجلوس على الطاولة والوصول إلى اتفاق".

 

وأضاف المتحدث الإقليمى لوزارة الخارجية الأمريكية: مصر لعبت دورا مهما وحاسما فى التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأمريكا ستقدم المساعدات الإنسانية لفلسطين، وتستأنف الحوار مرة أخرى مع الشعب الفلسطينى وتقديم كل الدعم لهم". 

 

وتابع: مصر تلعب دورا مهما فى المنطقة، ومنذ أكثر من عقود الدولة المصرية تهتم فى الكثير من الموضوعات والشعب المصرى يعيش بجانب ليبيا، وكان هناك تهديدات من ليبيا لمصر عن طريق الجماعات الإرهابية، ولكن تم الخلاص منها، والولايات المتحدة تشكر مصر لحثها على جهودها لدورها فى استقرار ليبيا، ووقف إطلاق النار، وأمريكا تساعد ليبيا على الاستعدادات فى الانتخابات هذا العام، وتدعم الشعب الليبى".