توافد قبل قليل طلاب الثانوية العامة الشعبة الأدبية استعدادا لأداء الامتحان التجريبى لشهر يونيو الجارى فى مادة التاريخ، وحرصت المدارس الثانوى على تطبيق الإجراءات الاحترازية لحماية الطلاب من فيروس كورونا، حيث تم قياس درجة حرارة الطلاب والتزامهم بارتداء الكمامة أثناء الدخول مع توزيع الطلاب على لجان الامتحانات بواقع 14 طالبا فى اللجنة الفرعية لتحقيق التباعد بين الطلاب.

وأدى أمس الاثنين طلاب الشعبة العلمية امتحان مادتى الأحياء والاستاتيكا، واليوم الثلاثاء مادة التاريخ للشعبة الأدبية داخل مقار اللجان، على أن يستكمل الطلاب امتحاناتهم على التابلت من المنزل، حيث يؤدى الطلاب يوم الخميس المقبل امتحان الفلسفة والمنطق والكيمياء والفيزياء، والجمعة 25 يونيو الجيولوجيا والعلوم البيئية والجغرافيا والجبر والهندسة الفراغية، والسبت 26 يونيو اللغة الأجنبية الأولى والتفاضل والتكامل والأحد 27 يونيو الديناميكا واللغة الأجنبية الثانية، والاثنين 28 يونيو اللغة العربية. 

وأوضحت الوزارة أن الامتحان هدف أيضا اختبار كفاءة الخوادم والشبكات الداخلية فى اللجان الرسمية وتعرف الطلاب على نوعية الأسئلة والوقت الكامل لامتحانات جميع المواد واستخدام هذه الامتحانات كتجربة اضافية استرشادية تساعد على حسن التحضير للامتحان النهائي، كما يعطى ذلك الفرصة الكاملة لطلاب المنازل والراسبين والتقسيم لتجربة الأسئلة والبابل شيت.

 

IMG_٢٠٢١٠٦٢٢_٠٨٣٨٥٨
 

 

IMG20210622083458
 

 

 

IMG20210622083753
 

 

 

IMG20210622083805
 

 

 

IMG20210622083958
 

 

 

IMG20210622083959