انتهت أجهزة محافظة القاهرة من حصر سكان منطقة عزبة أبو قرن العشوائية بمصر القديمة، تمهيدا لنقلهم لوحدات مجهزة مفروشة بالكامل بمشروع معا لتطوير العشوائيات بالسلام، وذلك ضمن خطة الدولة لتوفير سكن ملائم لسكان المنطقة.

وبلغ عدد الأسر التى حصرها بعزبة أبوقرن بمصر القديمة، 4209 أسر، بما يقارب 20 ألف مواطن، سيتم نقلهم لمشروع معا، المجهز بالكامل لتتغير حياتهم للافضل ضمن خطة تطوير المناطق العشوائية.

وشهدت منطقة الفسطاط أعمال تطوير كبيرة، حيث تم تطوير المنطقة المحيطة بمتحف الحضارات، وتم تنفيذ مشروع تطوير بحيرة عين الحياة والذى قارب على الافتتاح، لتتغير ملامح المنطقة بالكامل بين ليلة وضحاها.

وانتهت محافظة القاهرة من إزالة عدة مناطق عشوائية كانت تمثل خطورة على قاطنيها، كما وفرت المحافظة بالتعاون مع أجهزة الدولة وحدات بديلة مجهزة ومفروشة بالكامل بمجتمعات حضارية جديدة مكتملة الخدمات توفر حياة كريمة لسكانها.

ومن بين المناطق التى تم إخلائها خلال الفترة الماضية "منطقة عزبة الصفيح بروض الفرج، وحكر السكاكينى بالشرابية ، مناطق شمال وجنوب الحرفيين الدويقة و الرزاز بمنشأة ناصر، مثلث ماسبيرو ببولاق ، عرب اليسار ومحيط بحيرة عين الصيرة بالخليفة، ومساكن الطيبي وتل العقارب بالسيدة زينب، كوم غراب والسحلية واسطبل عنتر والمدابغ وعزبة المدابغ وأكشاك ابو السعود و الجيارة بمصر القديمة، أجزاء من عزبة خير الله بدار السلام، ومحجر فوزى عليوة وتسربات المياه بأحمد هاشم وسلم قلعة الكبش، والمواردى، وأبو رجيلة بالسلام و الجبخانة وعزبة العرب غرب مدينة نصر وعشوائيات بميدان السيدة عائشة بجوار مسجد المسبح، وترعة الطوارئ بالسلام وغيرها".