قالت وزارة الصحة والسكان إن الدخان الناتج عن السجائر يعرض المدخن ومن حوله لسرطان الرئة، ويرفع مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

 

وقالت وزارة الصحة والسكان إن تدخين الآباء فى المنزل السبب فى إصابة أبنائهم بأمراض كثيرة منها الالتهاب الرئوي والتهاب القصبة الهوائية، وطالبت بالتوقف عن التدخين.

 

وأكدت وزارة الصحة أن التدخين يشكل خطورة كبيرة على الرضع، ويرفع مخاطر حدوث متلازمة موت الرضع المفاجئ، وانخفاض نموهم البدنى وإصابتهم بسرطان الثدى.

 

وكانت وزارة الصحة والسكان كشفت أن المدخنين من مرضى القلب والجهاز التنفسى أكثر عرضة للإصابة بالأعراض الشديدة عند الإصابة بفيروس كورونا مطالبة بالإقلاع عن التدخين تماما.

 

وأوضحت الوزارة أن السيجارة تخنق الرئتين وباقى أجهزة الجسم، وتمنع عنها الأكسجين اللازم لنمو وظائفها على النحو السليم، ونصحت بالتوقف الفورى عن التدخين، لافتة إلى أن التدخين يضر الرئة ويزيد من احتمالية الإصابة بمضاعفات فيروس كورونا وطالبت بالإقلاع عنه سريعا.

 

وطالبت وزارة الصحة المواطنين بالمحافظة على الصحة، مع الإقلاع عن التدخين، حيث كانت قد حذرت من مخاطر تعرض غير المدخنين لنواتج احتراق تبغ المدخنين، التى تحولهم لمدمنين سلبيين.