أكدت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، أن الدعم النقدى للطلاب من أبناء الأسر المستفيدة من "تكافل وكرامة " كان يقتصر على الفئة العمرية من 0 إلى 18 سنة أو حتى نهاية الثانوية العامة، مضيفة: ولكن الرئيس عبد الفتاح السيسي عندما علم بأن نسبة التعليم الجامعي بين أبناء أسر "تكافل وكرامة" أقل من 1%، قال "مين اللى هيشيل القرى اللي بنبنيها"، وبمجرد علمه بأن فيه طلاب حصلوا على  أكثر من 98 و99%  في الثانوية العامة من أبناء هؤلاء الأسر، وجه بدعم طلاب الجامعات من أبناء الأسر المستفيدة من "تكافل وكرامة".

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعى خلال ندوة "اليوم السابع"،: دعمنا بعض الطلاب الجدد ومع بداية يوليو المقبل سندعم جميع طلاب الجامعات من أبناء الأسر المستفيدة من تكافل وكرامة، وكذلك من التحق بالمعاهد الفنية، وصرف دعم نقدى لكل طالب من 200 إلى 250 جنيها شهريا، كما تم توفير 300 منحة للطلاب المتفوقين، وتم الاتفاق على إتاحة 700 منحة دراسية على مدار 5 سنوات بواقع 140 منحة سنوية موزعة على كافة محافظات الجمهورية، لطلاب الصف الثالث الثانوى من الأسر المستفيدة من تكافل وكرامة بنظام الساعات المعتمدة فى الجامعات.

كانت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، زارت مقر جريدة "اليوم السابع"، وكان فى استقبالها الكاتب الصحفى أكرم القصاص رئيس مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع.

وتقدمت الوزيرة بالتهنئة للكاتب الصحفى أكرم القصاص، على توليه رئاسة مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع، مؤكدة أن اليوم السابع دائما لها الريادة فى نشر الأخبار ومساندة الوزارة فى القضايا المجتمعية.

وتفقدت الوزيرة، بصحبة الكاتب الصحفى أكرم القصاص، رئيس مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع، أقسام الجريدة المختلفة، وآلية العمل فى صالة التحرير، وكذلك الاطلاع على النسخة المطبوعة، وأشادت الوزيرة، بآليات الموقع الإلكتروني فى نشر الأخبار خاصة فى ظل الاهتمام بالقضايا القومية والمجتمعية.