استقبل المهندس كامل الوزير وزير النقل، السفير الصيني بالقاهرة لياوليتشيانج، لبحث الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات المشتركة الجاري تنفيذها والتعاون المستقبلي في مجالات النقل المختلفة، وحضر اللقاء الملحق التجاري بالسفارة الصينية ومسئولي تحالف افيك /كريك ورئيس وقيادات الهيئة القومية للأنفاق. 

 

وأكد وزير النقل على علاقات الصداقة القوية والتاريخية بين الشعبين والقيادات السياسية في مصر والصين، وأن التعاون القائم في مختلف المجالات ومنها  قطاع النقل  نابع من هذه العلاقة القوية، مشيراً الى التعاون الجاري مع  عدد كبير من الشركات الصينية، لافتا إلى التطلع لمزيد من التعاون مع الجانب الصيني في مجال تشغيل وإدارة المحطات بالموانئ  البحرية، خاصة وأنه توجد فرص واعدة للتعاون فى هذا المجال  في موانئ سفاجا ودمياط والسخنة والدخيلة .

 

وقدم السفير الصيني رسالة لوزير النقل المصري من نظيره الصيني لحضور مؤتمر الأمم المتحدة الثاني للنقل المستدام، وعقد لقاء بين الوزيرين عبر الفيديو كونفرانس لمناقشة التعاون ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين وهو ما رحب به وزير النقل المصري .

 

كما أعرب السفير الصيني  عن اهتمام  الشركات الصينية العاملة في مجالات النقل، وخاصة في مجال السكة الحديد والجر الكهربائي لعقد مؤتمر موسع مع  وزارة النقل المصرية منتصف يوليو القادم لاستعراض الفرص المتاحة للتعاون فى إطار أولويات الوزارة، وهو ما رحب به وزير النقل موجهاً  الدعوة لكافة الشركات الصينية للمشاركة في معرض ومؤتمر النقل الذكي للشرق الأوسط وأفريقيا TransMea الذي  يعقد في شهر نوفمبر  من كل عام  ويشرفه بالحضور الرئيس  عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

 

ثم تباحث الجانبان حول مشروع القطار الكهربائي الخفيف (LRT )  السلام /العاصمة الادارية الجديدة/ العاشر من رمضان حيث وجه الوزير دعوة للسفير الصيني لجولة مشتركة للمشروع الذي  يقوم بتنفيذه تحالف افيك /كريك وذلك لتفقد أعمال التنفيذ والالتقاء بالعاملين في المشروع والتأكيد على دفع معدلات التنفيذ لنهو المشروع فى الموعد المحدد المتفق عليه. 

 

وأكد الوزير، أن القيادة السياسية وجهت بمد المشروع حتى المدينة الرياضية  العالمية حيث سيتبادل الخدمة مع القطار الكهربائي السريع (العين السخنة / العلمين ) بالإضافة إلى مد المسار حتى قلب مدينة العاشر من رمضان ليصبح طول مسار القطار بالكامل 103.3كم لخدمة سكان مدينة العاشر من رمضان للتنقل بسهولة جنوباً إلى العاصمة الإدارية وغرباً إلى محطة عدلى منصور التبادلية التى تربط المشروع مع الخط الثالث للمترو لتكامل ربط وسائل النقل السككى بين مدينة العاشر من رمضان والمدن الأخرى على طول المسار، مشيرا الى ضروة تكثيف اللقاءات بين الجانبين المصري والصيني خلال الفترة المقبلة لسرعة الانتهاء من توفير الجانب الصيني للتمويل الخاص بالمرحلتين الثالثة والرابعة من المشروع . 

 

وفي ختام الاجتماع، تم التأكيد على سرعة قيام الجانب الصيني باستكمال كافة التوريدات  المتبقية مع قيام هيئة الانفاق باعتمادها تمهيدا للبدء في تركيب الانظمة واختبارها، خاصة وأن المحطات قاربت على الانتهاء، كما أن مسار المشروع سيكون جاهزا بنهاية هذا الشهر، استعداداً لوصول عدد 3 قطارات نهاية يوليو 2021  تمهيداً للبدء في اختبارها  ثم تشغيلها تجريبياً، كما تم التأكيد على أنه تتم كافة هذه الأعمال بالتوازي مع استكمال تصنيع  وتوريد القطارات على أن يتم  التشغيل التجريبي ويتم الافتتاح  الرسمي للمرحلتين الاولى والثانية في التوقيتات المحددة .