بدأت هيئة قناة السويس، فى أعمال تنفيذ مشروع تطوير المجرى الملاحى للقناة بالبحيرات المرة الصغرى، الذى يستهدف ازدواج المنطقة من الكيلومتر 122 إلى الكيلومتر 132 ترقيم قناة بطول 10 كم، تضاف إلى قناة السويس الجديدة، ليصبح طولها 82 كم بدلًا من 72 كم، بالإضافة إلى توسعة وتعميق المنطقة الجنوبية لقناة السويس بداية من الكيلومتر 132 وحتى الكيلومتر 162 ترقيم قناة، ومن المتوقع الانتهاء منه بعد عامين.

ويقدم "اليوم السابع"، 10 معلومات عن مشروع توسعة قناة السويس وازدواج موقع جنوح "إيفر جيفن":
 

-وافق الثلاثاء الماضى الرئيس السيسى على المشروع المقدم من الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، خلال زيارة الرئيس للإسماعيلية لافتتاح عدد من المشروعات، بازدواج القناة بالكيلومتر 122 ترقيم قناة بالبحيرات المرة الصغرى.

- الرئيس السيسى، أكد أن هيئة قناة السويس عملاقة، ولها رؤية للمرفق وتطويره بما يتلاءم مع تطور حركة التجارة فى العالم، وتحسين المجرى الملاحى فى الجزء الجنوبى الذى شهد حادث جنوح السفينة إيفرجيفن.

-الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، شهد أمس السبت، بدء أعمال التكريك بموقع مشروع ازدواج القناة الجارى تنفيذه وجه خلال جولته التفقدية، بالتنسيق بين كافة إدارات الهيئة والعمل على التوازى فى كافة متطلبات المشروع وتحديد آليات العمل وما تتطلبه من وضع حلول بديلة لكافة التحديات الخاصة بالمشروع بما يمكن معه الانتهاء من تنفيذه خلال وقت قياسي.

-تابع الفريق ربيع، أعمال التكريك التى تتم بواسطة الكراكة "العاشر من رمضان" لتجهيز موقع العمل بما يسمح لكراكات الهيئة بالعمل بكامل طاقتها، كما أطلع على كميات التكريك المتوقع إزالتها يوميًا.

- بدأت الكراكة مشهور أعمال التكريك بالموقع خلال الفواصل الملاحية تمهيدًا لعملها بكامل طاقتها أثناء عبور السفن، ومن المقرر أن يتبعها انضمام الكراكة "الصديق" للعمل بالمشروع خلال الشهر الجارى بمشيئة الله.

- مشروع التطوير المقترح يعد استكمالًا لجهود تطوير المجرى الملاحى التى بدأت مع افتتاح قناة السويس الجديدة، والعمل بالمشروع سيتم على عدة مراحل على أن تشمل المرحلة الأولى تنفيذ مشروع ازدواج القناة بالبحيرات المرة الصغرى.

 - تكمن أهمية مشروع الازدواج الجارى تنفيذه فى رفع كفاءة القناة وتقليل زمن عبور السفن العابرة، علاوة على زيادة عامل الأمان الملاحى فى المنطقة الجنوبية عبر زيادة مناطق الازدواج فى هذه المنطقة بما يعادل نسبة 25% من مسافة الـ 40 كيلومترا التى لا يوجد بها ازدواج فى المجرى الملاحى لقناة السويس فى منطقة الجنوب.

- رئيس هيئة قناة السويس، أكد أن الـ17 كيلو الأولى من بورسعيد وحتى الكيلو 17 من قناة السويس بها ازدواج، ومن الكيلو 17 للكيلو 50 غير مزدوج بطول 33 كيلومترًا، وهذا الجزء مستطيل وليس به انحناءات، كما يسهل عبور السفن ويحتوى على أنفاق 3 يوليو ومحطة الكهرباء ومحطة معالجة بحر البقر وصحارة ترعة السلام والقنطرة شرق وكوبرى السلام والمزارع السمكية.

 -قناة السويس الجديدة تبدأ من الكيلو 50 للكيلو 122 بطول 72 كيلومتر وبها ازدواج ومن الكيلو 122 لـ162 عبارة عن 40 كيلو ليس بها ازدواج حتى مخرج السويس، وبهم 10 كيلو بالبحيرات المرة الصغرى من الكيلو 122 للكيلو 132، ومن الكيلو 132 وحتى مخرج قناة السويس ليس بها ازدواج وتحتوى على محطة مياه ونفق الشهيد أحمد حمدى وكوبرى ومعدية الشط ومحطات مياه أخرى.

- يهدف المشروع إلى توسعة وتعميق فى الـ30 كيلو من الكيلو 132 للكيلو 162 وعمل ازدواج فى الكيلو من 122 لـ132 بالبحيرات المرة، يعنى ازدواج وعمل قناتين فى الكيلو 122 لـ132 جهة الغرب، وبالتالى تصبح لدينا قناتان بطول 10 كيلو تنضمان لقناة السويس الجديدة التى هى 72 كيلومترا.

-رئيس هيئة قناة السويس، أكد أن المشروع سيعادل 25% من الـ40 كيلو من غير ازدواج، وستزيد الطاقة الاستيعابية لقناة السويس بحيث تتحمل 6 وحدات ومراكب أخرى تمر بقناة السويس بعدد 3 مراكب بكل قناة وأعمال التكريك فى هذه المنطقة 45 مليون متر مكعب.

 

الفريق أسامة ربيع يتابع عمليات التكريك

الفريق أسامة ربيع يتابع عمليات التكريك

 

 

بدء أعمال التكريك فى مشروع توسعة المنطقة الجنوبية لقناة السويس (1)

 

بدء أعمال التكريك فى مشروع توسعة المنطقة الجنوبية لقناة السويس 

 

 

بدء أعمال التكريك فى مشروع توسعة المنطقة الجنوبية لقناة السويس (2)

بدء أعمال التكريك فى مشروع توسعة المنطقة الجنوبية لقناة السويس 

 

 

رئيس هيئة قناة السويس يصعد على الكراكة العاشر من رمضان

رئيس هيئة قناة السويس يصعد على الكراكة العاشر من رمضان