عقد الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، اليوم الخميس، اجتماعاً مع عبد الفتاح العاصى مساعد الوزير للرقابة على المنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية، وعادل المصرى رئيس غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، وعلاء عاقل رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت الفندقية، وذلك لمناقشة آلية تطبيق مواعيد المطاعم والكافيتريات السياحية فى ضوء قرار رئيس مجلس الوزراء الصادر أمس الأربعاء بشأن الضوابط المنظمة لعدد من الأنشطة التجارية والفعاليات المختلفة، وذلك بشكل استثنائى خلال فترة عيد الفطر المبارك والتى تشهد عادة تكدساً من المواطنين، حيث يسرى هذا القرار من اليوم الخميس الموافق  6 مايو 2021 وحتى يوم الجمعة الموافق 21 مايو 2021.

واستهل الوزير، الاجتماع بالتأكيد على أن تطبيق مواعيد التشغيل الاستثنائية (حتى التاسعة مساء) للمطاعم والكافيتريات السياحية سيكون خلال الأسبوعين القادمين فقط، ويستثنى منها الكافتيريات والمطاعم الكائنة داخل المنشآت الفندقية، مع التشديد على ضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية المقررة من قبل الوزارة والمعمول بها منذ استئناف حركة السياحة الوافدة العام الماضي، والتأكيد على الالتزام بالتشغيل بنسبة 50% من الطاقة الاستيعابية لكافة المنشآت الفندقية والسياحية، حفاظاً على سلامة العاملين بالمنشآت ومرتاديها من المواطنين المصريين والسائحين الأجانب.

وأشار الدكتور خالد العنانى، إلى أن جميع المطاعم والكافيتريات السياحية على مستوى الجمهورية ستستمر فى تقديم خدمة "التيك أواي" وخدمة توصيل الطلبات من المأكولات والمشروبات للمنازل "الديليفري" على مدار الـ 24 ساعة، مضيفا أنه وفقاً لهذا القرار سيتم السماح بإقامة الأفراح وما يماثلها من مناسبات بالمنشآت الفندقية والسياحية فى الأماكن المكشوفة فقط حتى الساعة التاسعة مساءً، مع الالتزام بالأعداد المقررة وهى 300 فرد كحد أقصى، مع تطبيق كافة الاجراءات الاحترازية المقررة فى هذا الشأن.

وخلال الاجتماع، أكد رئيسا الغرفتين على قيامهما بتعميم منشور فورى على المنشآت التابعة لهما للالتزام بتنفيذ هذه الإجراءات الاستثنائية لمدة أسبوعين، مقدرين أنها تصب فى صالح القطاع، آملين بانطلاقة قوية للقطاع خلال الفترة القادمة استعداداً للموسم السياحى الصيفي، خاصة بعد أن عانى القطاع كثيراً خلال العام الماضى بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد التى أثرت على الحركة السياحية فى العالم.