عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء اجتماعا؛ لمتابعة جهود تطوير خدمات النقل البحرى على خطوط الملاحة العالمية لنقل الصادرات المصرية، بحضور المهندس كامل الوزير، وزير النقل، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والمهندس عبدالحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، والدكتورة أماني الوصال، المدير التنفيذي لصندوق تنمية الصادرات، وداليا تواضروس، مساعد وزير قطاع الأعمال، والمهندس محمد طايل، مساعد وزير النقل للمتابعة وتطور الأداء، والدكتور أيمن أبوجريشة، المستشار الاقتصادي لاتحاد الغرف التجارية.

 

وفى مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء على الأهمية الكبيرة التي توليها الحكومة لملف الصادرات، وتيسير جميع السبل للوصول لمعدلات الزيادة المخطط لها، مشيرًا إلى أنه يجرى حاليًا إعداد دراسة وخطة لتطوير خطوط الملاحة لنقل الصادرات المصرية، مشيرًا إلى أن زيادة الصادرات مرتبطة بتطوير خدمات النقل البحرى.

 

من جانبه، قال المهندس كامل الوزير، إن وزارة النقل اتخذت خطوات عاجلة فيما يتعلق بتوافر خدمة النقل البحرى على خطوط الملاحة العالمية لنقل الصادرات المصرية سواء الحاصلات الزراعية، أو المنتجات الصناعية وغيرها من السلع، وخصوصا التى تُصدر فى حاويات إلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

 

كما استعرض وزير النقل خلال الاجتماع نتائج دراسة تطوير الأسطول المصرى لخدمة تجارة مصر الخارجية، فى إطار رؤية مصر 2030، بناءً على تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لسد الفجوة بين حجم الطلب على خدمة النقل البحري لتجارة مصر الخارجية والطاقة الاستيعابية للأسطول الوطني الحالي، ودعم تنافسية الصادرات المصرية وفتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية من خلال توفير خدمات نقل بحرى عالية الكفاءة، وتطوير منظومة نقل الصادرات المصرية من السلع التي تتأثر بعنصر الوقت (الحاصلات الزراعية والسلع سريعة التلف) بهدف ضمان جودة وسرعة تواجد هذه السلع في السوق العالمي وتحقيق أسعار تنافسية لهذه السلع في موانئ الدول المستوردة.