اندلعت مواجهات في منطقة باب العامود بالقدس بين الشرطة الإسرائيلية وشبان فلسطينيين أطلقت خلالها عيارات مطاطية وقنابل غاز، وذلك حسبما أفادت فضائية "سكاي نيوز عربية"، فى خبر عاجل لها منذ قليل. 

وكان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين، وجه  نداء عاجلاً للرؤساء وملوك وأمراء الدول العربية والإسلامية وشعوبهم، ناشدهم وحثهم فيه على ضرورة العمل لوقف العدوان العنصري المبيت على المسجد الأقصى المبارك.

 

وقال المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية في بيان صدر عن دار الإفتاء، مساء الأربعاء، إن خلع سلطات الاحتلال الاسرائيلى أمس الثلاثاء بوابات مآذن المسجد الأقصى، وقطع أسلاك الكهرباء عنها، لمنع رفع الأذان، وكذلك منع إدخال وجبات الإفطار للصائمين، إضافة إلى التهديدات باقتحام المسجد في أواخر شهر رمضان المبارك، هو بداية لحرب دينية يتحمل العالم أجمع نتائجها.

 

وأضاف أن سلطات الاحتلال الاسرائيلى تعمل على استفزاز مشاعر المسلمين في العالم أجمع، من خلال هذه الغطرسة والعنصرية ضد المسلمين ومقدساتهم، وأنها تحاول فرض سياسة الأمر الواقع على فلسطين، لإيجاد مكان لمستوطنيها ومتطرفيها في المسجد الأقصى المبارك، لمصالح أحزاب المستوطنين الانتخابية العنصرية.